كشف التحقيق في حادثة المروحية التي أدى تحطمها إلى وفاة أسطورة كرة السلة الأميركية السابق كوبي برايت وثمانية أشخاص آخرين بينهم ابنته جيانا في مطلع العام الحالي، أن طيارها أبلغ المراقبين الجويين بأنه كان يحاول الخروج من ضباب كثيف قبل أن تصطدم بتل. وأوضح الطيار آرا زوبيان للمراقبين في اتّصال لاسلكي أنه سيصعد إلى مستوى 4 آلاف قدم (1200 متر) قبل وقت قصير من تحطّم المروحية بالقرب من كالاباساس في 26 كانون الثاني/ يناير الماضي، ما تسبب بوفاة جميع ركابها. ويوجد تسجيل جزئي من الاتصالات التي دارت بين زوبان ومراقب جويّ من بين الوثائق التي نشرها الأربعاء المجلس الوطني لسلامة النقل المكلف بالتحقيق.

وقال زبيان: «آه، نحن نتسلق على بعد أربعة آلاف»، وبعد ذلك ردّ عليه المراقب «ثم ماذا ستفعل عندما تكون على مستوى هذا الارتفاع؟» دون جواب. وكشفت التحقيقات الأولية أن المروحية هوت لعدة مئات من الأقدام قبل تحطمها.
وشدّد المجلس الذي يواصل التحقيق على أن «الملف العام» لم يكن تقريراً نهائياً «وأنه لا يحتوي على تحليلات أو استنتاجات أو توصيات أو تحديدات محتملة لأسباب الحادث».
وأكد المجلس الذي سينشر تقريره النهائي في وقت لاحق لم يتم تحديده بعد أنه «على هذا النحو، لا ينبغي استخلاص أيّ استنتاجات حول سبب الحادث والطريقة التي وقع بها من المعلومات الواردة في الملف».