كشف نادي نوريتش إصابة أحد لاعبيه بفيروس كورونا المستجد، بعد ساعات من تأكيد رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ثبوت حالتَي إصابة في الجولة الأحدث من الفحوص التي أُجريت تمهيداً لعودة المنافسات الأسبوع المقبل. ومن المقرّر أن تستأنف منافسات الدوري الممتاز في 17 حزيران/ يونيو بعد توقّف لنحو ثلاثة أشهر بسبب تبعات فيروس كورونا المستجد. وشرعت رابطة الدوري منذ أيار/ مايو، بإجراء جولات متتالية من الفحوص لكلّ أفراد الفرق تمهيداً لاستكمال المراحل التسع المتبقية (مع مباراتين مؤجلتين)، والتي ستقام خلف أبواب موصدة وفي ظلّ إجراءات صحية صارمة.

وفي بيان ليل السبت ـ الأحد، أكدت رابطة الدوري «أن 1200 لاعب وعضو في نادٍ خضعوا لفحوص يومَي الخميس 11 حزيران/ يونيو والجمعة 12 منه. من بين هؤلاء، سُجلت حالتان إيجابيتان من ناديين». وكعادتها، لم تكشف رابطة الدوري أي تفاصيل متعلقة بالحالتين، لكن نوريتش أكد في بيان بعد ذلك أن أحد لاعبيه «جاءت نتيجة فحصه إيجابية بعد الجولة الأحدث من فحوص كورونا». وطلب النادي احترام خصوصية اللاعب المعني، مؤكداً أن الأخير، وبموجب البروتوكول المعتمد من قِبل الدوري، «سيقوم بعزل نفسه لفترة سبعة أيام قبل الخضوع لفحص جديد في موعد لاحق».