أكدت تقارير صحافية متعدّدة أن كايري إيرفينغ نجم فريق بروكلين نتس شارك في مؤتمر عبر الهاتف مع رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين وأعرب عن معارضته استئناف الموسم في 31 تموز/ يوليو المقبل في أورلاندو بولاية فلوريدا. وذكرت شبكة «إي إس بي إن» وموقع «ذا أثلتيك»، نقلاً عن مصادر لم يسمياها، أنه تم التطرق خلال هذا الاجتماع الذي شارك فيه نحو 100 لاعب إلى قضايا التمييز العنصري والسياسة الحالية. وأعرب لاعبون آخرون عن قلقهم إزاء القضايا المتعلّقة بخطة أورلاندو لعودة المنافسات وتدابير السلامة من فيروس كورونا المستجد الذي أدى إلى وقف الموسم في آذار/ مارس الماضي.

وقال إيرفينغ بحسب ما ذكره موقع «ذا أثلتيك»: «لا أؤيد الذهاب إلى أورلاندو. أشعر بشيء مريب قليلاً». وكان الكاميروني جويل إمبيد وكارميلو أنتوني ودونوفان ميتشل وكيفن دورانت وكريس بول ودوايت هوارد من بين اللاعبين الذين وردت أسماؤهم بأنهم شاركوا في الاتصال. ولن يكون بإمكان إيرفينغ المشاركة في المنافسات لخضوعه لعملية جراحية في كتفه قبل ثلاثة أشهر.
وذكرت التقارير أن اللاعبين اتفقوا على أنهم بحاجة لأن يكونوا جبهة موحّدة في مواجهة أي قرار لا سيما أن هناك قلقاً بشأن الآثار الاقتصادية على اللاعبين.
وأفادت التقارير أن الوكلاء حذّروا لاعبيهم من أنهم قد يخسرون 1,2 مليار دولار من رواتبهم إذا لم يكتمل الموسم، ويدفعون رابطة الدوري إلى الانسحاب من اتفاق المفاوضة الجماعية مع الاتحاد، ما قد يؤدّي إلى شروط أسوأ للرواتب في المواسم المقبلة مع احتمال أن يؤدّي الوباء إلى خفض مستويات الإيرادات المتوقّعة سابقاً.