أصبح نادي الأنصار أول فريق يطلق تمارينه بعد قرار مجلس الوزراء بالسماح للأندية والملاعب بمعاودة نشاطها لكن ضمن إجراءات الوقاية من كورونا. وجاء أول تمرين للأنصار بعد أقلّ من 24 ساعة على اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني لكرة القدم الذي تحدّد فيه موعد إطلاق الموسم الكروي في 29 تموز عبر كأسَي النخبة والتحدي التنشيطيتين، على أن ينطلق الدوري اللبناني في 18 أيلول المقبل.

جاء التمرين الأول للأنصار استثنائياً وفق الإجراءات الرسمية المطلوبة من الحكومة اللبنانية. فالتمرين اقتصر على 12 لاعباً وسط إجراءات مشدّدة على صعيد التعقيم والمحافظة على التباعد الاجتماعي. وقد عمد القيّمون على النادي إلى تقسيم تمارين الفريق على مجموعتين ليومين متتاليين، على أن تتم دراسة الوضع الجديد لاحقاً.
ومن المفترض أن تحذو أندية أخرى حذو نادي الأنصار وتبدأ تمارينها تباعاً ابتداءً من اليوم الأربعاء.