عوقب ستة لاعبين من منتخب الصين لدون 19 عاماً في كرة القدم بالإيقاف لمدة ستة أشهر، وذلك لمخالفتهم قواعد الوقاية من فيروس كورونا المستجد من أجل احتساء الكحول في وقت متأخر من الليل. وقرّر الاتحاد الصيني لكرة القدم إيقاف اللاعبين الستة حتى نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، كما فرضت عليهم أيضاً عقوبات من قبل أنديتهم بعدما تبيّن أنهم غادروا معسكر المنتخب في شنغهاي في 30 أيار/ مايو من دون إذن.

ونقلت وكالة «شينخوا» عن الاتحاد الصيني قوله «لقد كان انتهاكاً خطيراً للوائح مكافحة الوباء التي يطبقها الفريق، وأثر سلباً على الفريق بأكمله». وسيُمنع اللاعبون من جميع المباريات التي ينظمها اتحاد كرة القدم حتى 30 تشرين الثاني/ نوفمبر، ولن يُسمح لهم بالمشاركة مع المنتخب الوطني على أيّ مستوى خلال تلك الفترة.
وقال بطل الدوري الصيني الممتاز السابق شنغهاي سيبغ إنه قرّر تعليق رواتب ثلاثة من لاعبيه، وهم رين ليهاو وليو جورون وبينغ هاو، بسبب هذه المخالفة التي أجبرت اللاعبين الستة على كتابة مقالات نقد ذاتي بحسب ما كشف مدرب منتخب دون 19 عاماً تشنغ ياودونغ. وكان من المفترض أن يشارك منتخب دون 19 عاماً في دوري الدرجة الثالثة ضمن استعداداته لأولمبياد 2024 في باريس بحسب «شينخوا»، لكن «كوفيد-19» علق الموسم إلى أجل غير مسمى.