اعترف المهاجم الدولي الفرنسي السابق والمدرّب الحالي لنادي مونتريال إمباكت الكندي المشارك في الدوري الأميركي بأن «عدم معرفة موعد استئناف اللعب يُعتبر مسألة معقدة»، مكرّراً أن كرة القدم تبقى «ثانوية» في وقت يواجه فيه العالم انتشار فيروس كورونا المستجد. وقال هنري الذي يخضع للحجر الصحي في مونتريال بسبب فيروس «كوفيد-19» في مؤتمر صحافي عبر الفيديو: «عندما صدر قرار التوقف، أتذكّر أننا مع الجهاز الفني طرحنا بعض الأسئلة وقلت: ومع ذلك فإنّ أهم شيء هو الحالة الصحية للجميع. تصبح كرة القدم ثانوية. بغض النظر عن الوقت الذي سيستغرقه التوقف، يتعيّن علينا الصمود مثل أيّ شخص آخر، لأن الصحة هي الأولوية قبل كل شيء». وأضاف «لم أسأل نفسي: هل ستكون (فترة التوقف) طويلة؟ لم أقل إننا سنضيع الوقت... بصراحة، هذه هي الحقيقة الصارمة، لم أفكر في ذلك. الصحة قبل كل شيء. إذا كان يتعيّن علينا الانتظار فترة أطول، فسنفعل ذلك. يجب علينا احترام القواعد».

وأشار هنري إلى أنه من الصعب التعامل مع الشك المستمر حول استئناف الموسم من عدمه، وقال: «الأمر المعقّد هو عدم معرفة متى سنعود إلى الملعب. مدرّبنا للياقة البدنية هو من يقوم بالعمل الأكبر في الوقت الحالي. يرسل برامج إلى اللاعبين، يحاول معرفة ما إذا كان يتم احترامها ويتأقلم مع الوضع. اللاعب الذي يملك الحسّ التنافسي، يتعيّن عليه أن يتدرّب ويعمل بجدية».