تفوّق غولدن ستايت ووريرز على ضيفه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز بنتيجة (118-114) في مباراتهما ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، في غياب نجمه الأول ستيفن كوري بسبب المرض، بعد أيام من عودته بعد ابتعاد مطوّل بسبب الإصابة. وانتزع غولدن ستايت، بطل الدوري ثلاث مرات في المواسم الخمسة الأخيرة والمتراجع بشكل كبير هذا الموسم، الفوز في الدقائق الأخيرة من مباراة فرضَ فيلادلفيا سيطرته على معظم مراحلها.

وحافظ فيلادلفيا على تقدّم طفيف (بلغ في الربع الثالث عشرَ نقاط) في مختلف مراحل اللقاء، لكنّه تعثّر في الدقائق الأخيرة أمام ووريرز الذي كان أفضل مسجل في صفوفه داميون لي مع 24 نقطة (مع ست متابعات)، بينما أضاف إريك باسكال 23 نقطة مع ست تمريرات حاسمة. وافتقد غولدن ستايت الذي بلغ نهائي الدوري في المواسم الخمسة المتتالية، والذي تراجع إلى المركز الأخير في ترتيب المنطقة الغربية هذا الموسم في ظلّ رحيل بعض لاعبيه وإصابة بعضهم الآخر، لنجمه كوري بسبب إصابته بالإنفلونزا. وكان أفضل لاعب في الدوري مرّتين قد غاب عن صفوف الفريق لنحو أربعة أشهر بسبب إصابة في اليد اليسرى، وعاد الخميس في المباراة ضد حامل اللقب تورونتو رابتورز، والتي انتهت بخسارة ووريرز (113-121).
وطمأن غولدن ستايت مشجّعيه إلى أن العوارض التي يعاني منها لاعبه البالغ من العمر 31 عاماً، لا تؤشر إلى احتمال إصابته بفيروس كورونا المستجد، موضحاً في بيان سبق انطلاق المباراة «هذا الصباح تم تشخيص إصابة ستيفن كوري بفيروس انفلونزا ألف. هذه إنفلونزا موسمية». وأشار الفريق إلى أن اللاعب يتعالج، من دون أن يحدّد مدة غيابه.

تراجع غولدن ستايت ووريرز هذا الموسم بسبب بيع أفضل لاعبيه وإصابة كوري


وهو الفوز الخامس عشر فقط لغولدن ستايت هذا الموسم، في مقابل 49 خسارة، بينما تلقّى فيلادلفيا سادس ترتيب المنطقة الشرقية، خسارته الـ26 في 64 مباراة، وأتت مع تواصل غياب نجمَيه الكاميروني جويل إمبييد والأسترالي بن سيمونز بسبب الإصابة. وكان أفضل مسجل للخاسر توبياس هاريس مع 24 نقطة، بينما أضاف آل هولفورد 22 نقطة وعشر متابعات.
وفي مباراة ثانية، تفوّق تشارلوت هورنتس على ضيفه هيوستن روكتس (108-99)، في مباراة قدّم خلالها نجم الأخير جيمس هاردن أداء متفاوتاً. وحقّق لاعبو الفريق المضيف بداية ساحقة بتسجيلهم 20 نقطة متتالية في بداية اللقاء، وأنهوا الربع الأول متقدّمين بنتيجة (30-17). واستعاد هيوستن بعضاً من إيقاعه في الفترة المتبقية، من دون أن يكون ذلك كافياً لتفادي تلقّي الخسارة الثالثة توالياً.
وكان تيري روزير أفضل مسجّل لتشارلوت مع 24 نقطة، بينما حقّق هاردن «تريبل دابل» مع 30 نقطة و10 متابعات و14 تمريرة حاسمة، لكنّه كان مسؤولاً عن نصف خسارات فريقه للكرة (10 مرات من 20).
وفي بقية المباريات، فاز كليفلاند كافالييرز على دنفر ناغتس (104 - 102)، وساكرامنتو كينغز على بورتلاند ترايل بلايزرز (123-111)، وممفيس غريزليز على أتلانتا هوكس (118 - 101)، ويوتا جاز على ديترويت بيستونز (105 - 111).