أعلن الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم عن إرجاء انطلاق الدوري المحلي الذي كان مقرّراً نهاية الأسبوع، على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجدّ بشكل سريع في البلاد في الأيام القليلة الماضية. وجاء في بيان الاتحاد عقب اجتماع طارئ لمجلس الإدارة «قررت رابطة الدوري الكوري الجنوبي تأجيل انطلاق الدوري الكوري الجنوبي لعام 2020 موقّتاً إلى حين تلاشي انتشار الوباء». وتابع «إنه إجراء لحماية صحة وسلامة المواطنين ولاعبينا من وباء كوفيد-19 الذي دخل في مرحلة خطيرة». وكان من المقرر أن تنطلق فعّاليات الموسم الجديد بمشاركة 12 نادياً نهاية الأسبوع الجاري.

وأصبحت كوريا الجنوبية الاثنين ثاني أكثر البلدان تأثراً بفيروس كورونا خارج الصين بعد أن ارتفع العدد إلى 833 حالة وسبع وفيات، بعد تسجيل 161 إصابة جديدة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة. ونظراً إلى الوتيرة المتسارعة، أعلن الرئيس الكوري الجنوبي الأحد حال التأهب القصوى في البلاد. ولم يعلن الاتحاد الآسيوي للعبة عمّا إذا سيؤثر تأجيل انطلاق الدوري الكوري على منافسات دوري أبطال آسيا الذي تنافس فيه أربعة أندية كورية.
وبات الدوري الكوري الجنوبي آخر البطولات والأحداث الرياضية الذي يقع ضحية فيروس كورونا الذي انتشر في ما يقارب الـ 30 دولة حول العالم، بعد أن أرجئت جائزة الصين الكبرى في الفورمولا وان التي كانت مقرّرة في 19 نيسان/أبريل المقبل.
وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أعلن إرجاء مباريات دوري أبطال آسيا التي تأخذ الأندية الصينية طرفاً فيها إلى شهري نيسان/أبريل وأيار/مايو المقبلين، بعد أن فرضت أستراليا قيوداً على السفر على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجدّ. كما أعلن تأجيل مباريات أندية الشرق في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي حتى نيسان/أبريل المقبل. كما اضطر الاتحاد إلى إرجاء كأس آسيا لكرة القدم داخل الصالات «فوتسال» إلى موعد يُحدد لاحقاً، بعد أن كانت مقرّرة في عشق أباد عاصمة تركمانستان بين 26 شباط/فبراير الجاري والثامن من آذار/مارس المقبل.
هذا وأرجأ الاتحاد الدولي لألعاب القوى بطولة العالم لألعاب القوى داخل القاعة التي كانت مقرّرة في آذار/مارس المقبل في مدينة نانجينغ الصينية، إلى آذار/مارس 2021.