أعلن رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020، توشيرو موتو، أن انتشار فيروس كورونا المستجد والمتنامي في الصين يمثّل «قلقاً كبيراً»، قبل أشهر على انطلاق الالعاب الاولمبية والبارالمبية في اليابان الصيف المقبل. وقال موتو، خلال اجتماع للجنة البارالمبية الدولية، «نحن قلقون للغاية حيال إمكانية أن يخفف انتشار الوباء من الاهتمام والحماسة تجاه الالعاب (الاولمبية)». وتابع «آمل أن يتم القضاء عليه في أسرع وقت ممكن. نزعم التعاون مع اللجنة الاولمبية الدولية، واللجنة البارالمبية الدولية، والحكومة ومدينة طوكيو، لمواجهة هذه المعضلة».

وبعد أن وُضعت مقاطعة هوباي في الحجر الصحي، في وسط الصين، وفيها مدينة ووهان مركز تفشّي الوباء، فرض عدد كبير من المدن في غرب الصين، ومنها العاصمة الاقتصادية هانغجو، حظر التجوال على السكان.
وكان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي تعهّد بأن وباء فيروس كورونا المستجد لن يكون له أي تأثير على مجريات دورة الألعاب الأولمبية أو البارالمبية، والتزم بالعمل مع الهيئات الدولية، على رأسها منظمة الصحة العالمية، للحرص على ألا تتأثر الألعاب بهذا الوباء.