تربّع الصربي نوفاك ديوكوفيتش مجدّداً على صدارة ترتيب رابطة اللاعبين المحترفين، بعد تتويجه بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، للمرة الثانية توالياً والثامنة في مسيرته بفوزه في النهائي على النمسوي دومينيك تييم.

وأزاح ديوكوفيتش الذي رفع رصيده إلى 17 لقباً في الغراند سلام، غريمه الإسباني رافايل نادال عن الصدارة بعد فشل الأخير في الوصول إلى أبعد من الدور ربع النهائي، ليستعيد الصربي الزعامة التي تخلّى عنها للأخير في أوائل تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على الرغم من فوزه بلقبه الخامس في دورة باريس، آخر دورات الماسترز للألف نقطة، وانسحاب الإسباني من الدور نصف النهائي بسبب إصابة في عضلات البطن.
ومن جهته، صعد تييم من المركز الخامس إلى الرابع وأصبح على بعد 85 نقطة فقط من الأسطورة السويسرية روجيه فيدرر الذي انتهى مسعاه للقب السابع في ملبورن والـ21 في الغراند سلام عند نصف النهائي بخسارته أمام ديوكوفيتش.
ووصل الأسترالي نيك كيريوس إلى أفضل ترتيب له منذ آب/أغسطس بصعوده ستة مراكز ليصبح العشرين بوصوله إلى الدور الرابع في البطولة التي استضافتها بلاده قبل السقوط أمام نادال.
وعند السيدات ارتقت الأميركية الصاعدة صوفيا كينن إلى المركز السابع في تصنيف رابطة المحترفات بعد تتويجها بباكورة ألقابها الكبرى في بطولة أستراليا المفتوحة، فيما تقدمت الرومانية سيمونا هاليب إلى الوصافة خلف الأسترالية آشلي بارتي على حساب التشيكية كارولينا بليشكوفا. وتقدمت غاربيني موغورسا المصنفة أولى عالمياً سابقاً والتي لعبت للمرة الأولى منذ عام 2014 في إحدى بطولات الغراند سلام كلاعبة غير مصنفة 16 مركزاً وباتت السادسة عشرة بعد أن بلغت أول نهائي في البطولات الأربع الكبرى منذ ويمبلدون 2017 المتوجة بلقبها إضافة لرولان غاروس الفرنسية عام 2016.
وخطفت هاليب التي بلغت نصف النهائي قبل أن تخرج أمام موغوروسا، المركز الثاني من بليشكوفا التي ودعت المنافسات باكراً من الدور الثالث بعد أن بلغت المربع الذهبي العام الماضي. وكلّف فقدان اليابانية ناومي أوساكا اللقب بخسارتها من الدور الثالث أمام المراهقة الأميركية كوكو غوف، تراجعها ستة مراكز لتصبح عاشرة، وبقيت بارتي أولى بعد بلوغها نصف النهائي حيث خرجت أمام كينن.