يعوّل مدرب إنتر ميلانو انطونيو كونتي على الصفقات الثلاث التي أبرمها خلال فترة الانتقالات الشتوية لمنح فريقه دفعة معنوية جديدة، بعد سقوطه في دوامة التعادلات في مبارياته الثلاث الأخيرة في الدوري الإيطالي لكرة القدم. ويحلّ إنتر ميلانو ضيفاً على أودينيزي غداً الأحد (21:45 بتوقيت بيروت) ويتطلّع إلى لاعبيه الثلاثة الجدد وهم الإنكليزي آشلي يونغ من مانشستر يونايتد وصانع الألعاب الدنماركي كريستيان إريكسن من توتنهام والنيجيري فيكتور موزيس من تشلسي الإنكليزي أيضاً لممارسة الضغط على يوفنتوس المتصدّر بفارق 3 نقاط. وسقط إنتر في فخّ التعادل وبنتيجة (1-1) في مبارياته الثلاث الأخيرة ضد أتالانتا وليتشي وكالياري توالياً.

وأظهر الفريق أواخر العام الماضي ومطلع الحالي تراجعاً في مستواه، فلم يتمكن من تخطّي الدور الأول من دوري أبطال أوروبا حيث سيكمل المشوار في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، ومن هنا جاء التعاقد مع اللاعبين الثلاثة الذين يعرفهم جيداً كونتي من خلال تدريبه تشلسي في الدوري الإنكليزي، علماً بأن موزيس تحديداً لعب تحت إشرافه في الفريق الأخير، عندما توّج بطلاً للدوري الإنكليزي.
وساهم الثلاثي في قيادة فريقهم إلى بلوغ نصف نهائي كأس إيطاليا بفوزه على فيورنتينا منتصف الأسبوع. وعلق المخضرم يونغ (34 عاماً) على عملية انتقاله إلى صفوف إنتر، «عندما سنحت لي الفرصة بالانتقال إلى هذا الفريق لم أتردّد في أي لحظة». وأشاد يونغ بكونتي بقوله: «إنه مدرب رائع، لقد أحرز العديد من الألقاب ويملك الطموح للفوز بالمزيد، وهذا ما أريد تحقيقه هنا». وأضاف «إلى جانب إريكسن وموزيس فنحن جميعاً قادمون من الدوري الإنكليزي الممتاز ومن الجيد الحصول على فرص لاختبار تجربة جديدة ومختلفة على صعيدَي اللعب والحياة. من المهم جداً لأي لاعب أن يواجه تحديات جديدة».
وكان كونتي تعاقد أيضاً مع لاعبين من الدوري الإنكليزي الممتاز وتحديداً من مانشستر يونايتد في مطلع الموسم الحالي وهما المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو بصورة دائمة ونظيره التشيلي ألكسيس سانشيز على سبيل الإعارة. وقد سجل الأول 14 هدفاً حتى الآن يحتل بها المركز الثالث في ترتيب الهدافين.

يأمل ميلان مواصلة صحوته في الآونة الأخيرة عندمايستقبل فيرونا


وتعرّض إنتر ميلانو لضربة قوية بعد إيقاف هدّافه الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز مباراتين بسبب سوء سلوكه في نهاية مباراة فريقه ضد كالياري، وسيغيب عن المباراة ضد أودينيزي وعن دربي المدينة ضد ميلان الأسبوع المقبل.
ويسعى يوفنتوس الذي مُني بخسارته الثانية بعد سقوطه أمام نابولي في المرحلة الأخيرة لاستعادة نغمة الانتصارات عندما يستقبل فيورنتينا صاحب المركز الثالث (الأحد 13:30 بتوقيت بيروت) الذي انتزع منه التعادل السلبي في فلورنسا في أيلول/سبتمبر الماضي. ويعول فريق «السيدة العجوز» على نجمه كريستيانو رونالدو الذي سجل 19 هدفاً في 25 مباراة في مختلف المسابقات هذا الموسم ويحتل المركز الثاني في صدارة ترتيب الهدافين في الدوري المحلي مع 17 هدفاً، حيث يتصدّر مهاجم لاتسيو تشيرو ايموبيلي مع 23 هدفاً. وسجل النجم البرتغالي هدفاً على الأقل في مبارياته التسع الأخيرة محلياً.
وبعد أن أوقف جاره روما سلسلة انتصاراته الـ11 توالياً بتعادله معه في المرحلة الأخيرة، يأمل لاتسيو في حصد النقاط الثلاث في مباراته السهلة نسبياً ضد سبال (الأحد 16:00 بتوقيت بيروت). ويتخلّف لاتسيو الذي يقدّم عروضاً قوية هذا الموسم بفارق 5 نقاط عن يوفنتوس و2 عن إنتر ميلانو علماً بأنه يملك مباراة مؤجلة أيضاً.
ويأمل ميلان في مواصلة صحوته في الآونة الأخيرة عندما يستقبل فيرونا على ملعب سان سيرو (الأحد 16:00 بتوقيت بيروت). وتزامنت الصحوة وحصده 10 نقاط من أصل 12 ممكنة في الدوري المحلي وبلوغه نصف نهائي كأس إيطاليا مع قدوم النجم السويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش إلى صفوفه.