تأهّل فلامنغو البرازيلي، بطل مسابقة كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية، الى نهائي بطولة كأس العالم للأندية 2019 في كرة القدم المقامة في قطر، بفوزه على الهلال السعودي، بطل دوري أبطال آسيا، (3-1) يوم الثلاثاء.

وجاءت أهداف فلامنغو عن طريق جيورجيان دي أراسكاييتا (49) وبرونو هنريكي (78) وعبدالله البليهي (82 خطأ في مرمى فريقه)، بعدما تقدم الهلال في الشوط الأول بهدف سالم الدوسري (18).
وفشل الهلال في أن يصبح ثاني فريق عربي على التوالي يبلغ النهائي بعد العين الإماراتي (خسر في الموسم الماضي أمام ريال مدريد الإسباني)، والثالث في تاريخ البطولة مع الرجاء البيضاوي المغربي (خسر نهائي 2013 أمام بايرن ميونيخ الألماني). وكان الهلال الذي يشارك في البطولة للمرة الأولى، بلغ نصف النهائي بعد فوزه في الدور الثاني على الترجي التونسي بطل أفريقيا في الموسمين الماضيين (1-صفر)، بينما بدأ فلامنغو بطل أميركا الجنوبية والدوري المحلي في البرازيل، مشاركته الأولى أيضاً مباشرة من نصف النهائي.
وبنتيجة المباراة سيلتقي فلامنغو في المباراة النهائية المقرّرة السبت المقبل، الفائز من نصف النهائي الثاني المقرّر اليوم بين ليفربول الإنكليزي بطل دوري أبطال أوروبا، ومونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي).
ويواجه مونتيري فريق ليفربول بـ«ذهنية الفوز» حسبما أكّد مدربه أنطونيو محمد واللاعب نيكولاس سانشيز أمس الثلاثاء.
وقال سانشيز في المؤتمر الصحافي عشية المباراة التي يستضيفها ستاد خليفة الدولي في الدوحة، إن لقاء فريق مثل ليفربول «فرصة كبيرة لا تحصل كل يوم. لدينا الفرصة حتى نواصل ونحقّق الإنجاز ونتنافس مع أفضل فريق في أوروبا. طموحنا كبير ونحن جاهزون ومستعدون للمنافسة. سنحاول أن نستغل هذه الفرصة لننافس حتى آخر مرحلة. سننزل من أجل الاستمتاع في هذه المباراة والفوز كذلك. سنحاول أن نفرض أسلوب لعبنا حتى وإن كنا نواجه خصماً كبيراً». وتابع المدافع المخضرم (33 عاماً) «لدينا طموح كبير للفوز ولم نأت إلى هنا حتى نختبر أنفسنا ضد ليفربول وننتظر ليفوزوا علينا. أنتم تعرفون أنه لا يوجد مستحيل في كرة القدم، ونحن سندخل المباراة بهذه الذهنية، ذهنية الفوز».