توقّع يوري غانوس، رئيس لجنة مكافحة المنشّطات في روسيا «روسادا»، أن تؤيد الوكالة العالمية لمكافحة المنشّطات «وادا» توصية بمنع روسيا من جميع المنافسات الرياضية الكبرى لمدة أربعة أعوام. واعتبر غانوس أن «هذا هو الواقع»، وذلك في رده على التوصية الصادرة عن لجنة مراجعة الامتثال التابعة لـ«وادا» بإيقاف روسيا لأربعة أعوام، متهمة موسكو بتزوير بيانات المختبرات التي تم تسليمها للمحققين.

وقال غانوس «إننا نغرق، لأربعة أعوام مقبلة، في مرحلة جديدة من أزمة تعاطي المنشّطات في روسيا. أربعة أعوام هي فترة طويلة، إنهما دورتا ألعاب أولمبية». وفي حال تأييد توصية اللجنة، فإن روسيا ستُحرم من المشاركة في أحداث رياضية مهمة كدورة الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو 2020، والأولمبياد الشتوي في بكين 2022، والألعاب البارالمبية. وسوف تعقد اللجنة التنفيذية للوكالة العالمية اجتماعاً في العاصمة الفرنسية باريس في التاسع من شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل، للبحث في الموضوع. وفي حال تمت المصادقة على قرار الإيقاف فيمكن لروسيا أن تستأنف القرار أمام محكمة التحكيم الرياضية (كاس).