على غير عادة، ينطلق «حديث كرة القدم»، اليوم، من الولايات المتّحدة، مع زلاتان إبراهيموفيتش الذي يبحث عن فريق جديد (أو، كما يرى هو الأمور: زلاتان، الذي يبحث عنه كل فريق).

ومن ثم نطلّ على أرسين فينغر ويورغن كلوب، ونتوقّف بعدها عند اتّهامات ديدييه ديشامب لإرنيستو فالفيردي، وادّعاءات ويليان بأنّه فكّ شيفرة ليونيل ميسي.
وننتهي كما بدأنا، مع زلاتان بلقطة «من الذاكرة».

هل ينتقل ميلان إلى زلاتان؟
السلطان لن يعود إلى الدوري الأميركي في موسم 2020، الذي ينطلق في الولايات المتّحدة في آذار/ مارس المقبل. إذ أعلن نادي لوس أنجليس غالاكسي، صباح اليوم، فسخ عقده مع النجم السويدي، زلاتان إبراهيموفيتش (38 عاماً)، بالتراضي. سجّل زلاتان 52 هدفاً وقام بـ17 تمريرة حاسمة في 56 مباراة لعبها مع النادي الأميركي. وودّع السويدي جماهير النادي على طريقته، مغرّداً: «إلى جمهور غالاكسي، أردتم زلاتان، وأنا أعطيتكم زلاتان، على الرحب والسعة. القصة ستستمر. الآن بإمكانكم العودة لمشاهدة البيسبول».
تجدر الإشارة إلى أن هناك صحف إيطالية، توقّعت انتقال زلاتان إلى نادي ميلان، قبل إعلان مغادرته «غالاكسي»، الآن أصبح السويدي متاحاً لنادي العاصمة الإيطالية.


«فيفا» حسمها: فينغر لن يدرّب مجدداً
أرسن فينغر(أ ف ب )

أعلن الاتّحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أمس، تعيين المدرب الفرنسي أرسن فينغر مديراً لتطوير كرة القدم العالمية، في أول منصب رسمي يتولّاه منذ رحيله عن أرسنال في صيف 2018. فينغر سيكون مسؤولاً «عن الإشراف وقيادة نمو وتطوير اللعبة لدى الرجال والنساء حول العالم. وسيتولى أيضاً قيادة الهيئة في الأمور التقنية». هذا القرار نسف أيّ احتمال بتولّي فينغر تدريب أيّ نادٍ أوروبي في المستقبل القريب.
ديشامب ينضم إلى جماهير برشلونة: فالفيردي هو السبب
ديشامب وغريزمان (أ ف ب )

دافع مدرب منتخب فرنسا، ديدييه ديشامب، عن مواطنه أنطوان غريزمان، بعد الهجوم الإعلامي الذي يتعرّض له لاعب برشلونة، بسبب تراجع مستواه. وحمّل ديشامب مدرّب برشلونة، إرنستو فالفيردي، بشكل مبطّن، مسؤولية تراجع أداء اللاعب. وأشار المدرب في مؤتمر صحافي أمس، قبل مباراة منتخب بلاده ضد مالدوفا، ضمن تصفيات أمم أوروبا 2020، إلى أن «ما يحدث لغريزمان يتعلق بتوظيفه وتمركزه في الملعب»، وأضاف أنه «عندما كان في صفوف أتلتيكو مدريد، كان يلعب في أفضل مركز له، أما في برشلونة فالوضع مختلف».
لاعبو تشيلي: نحن مع شعبنا
اعتذر الاتّحاد التشيلي لكرة القدم عن عدم خوض المباراة الودية للمنتخب ضد بيرو، التي كانت مقرّرة يوم الثلاثاء المقبل، في عاصمة البيرو ليما. وقرر لاعبو المنتخب عدم خوض أي مباراة رسمية أو ودّية بسبب الأزمة الاجتماعية التي تعاني منها تشيلي. وكانت الاحتجاجات المتواصلة في تشيلي/ منذ أسابيع، قد أدّت إلى نقل نهائي مسابقة «كوبا ليبرتادوريس» من عاصمتها سانتياغو إلى ليما. كذلك، ألغى الاتحاد التشيلي مباراة ودّية أخرى ضدّ بوليفيا هذا الأسبوع.
وليان: هكذا سنوقف ميسي
ويليان وميسي (أ ف ب )

عبّر مهاجم تشيلسي، البرازيلي ويليان، لصحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، عن إعجابه بنجم برشلونة، ليونيل ميسي، واصفاً إياه بأنه «أفضل لاعب في العالم»، لكنه استدرك قائلاً: «منتخب البرازيل يعرف تماماً كيف يواجهه».
وشدّد ويليان، قبل المباراة الودية بين الأرجنتين والبرازيل، على «ضرورة إغلاق المساحات أمام ميسي وعدم السماح له باللعب بحرية»، وأضاف: «ميسي يقدّم أداءً رائعاً عندما يراقبه لاعبٌ واحد، لكننا نعرف ما يجب فعله».
كلوب عينه على لاعب ناديه السابق
جادون سانشو (أ ف ب )

كشفت صحيفة «دايلي ميل» البريطانية أن نجم بروسيا دورتموند، الإنكليزي جادون سانشو (19 عاماً)، يرغب في الرحيل عن النادي الأصفر. ودخل أكثر من نادٍ أوروبيّ على خطّ التعاقد مع اللاعب الشاب، مثل مانشستر يونايتد، ريال مدريد، باريس سان جيرمان وليفربول. لكن، وبحسب التقارير، الأخير هو الأقرب لضمّ سانشو الذي يتناسب مع منظومة «الريدز» وأسلوبه.
ويبدو أن دورتموند تقبّل فكرة رحيل اللاعب الإنكليزي، ويطالب بـ 100 مليون يورو للاستغناء عن اللاعب الذي سجّل 4 أهداف و8 تمريرات حاسمة في 16 مباراة خاضها مع الفريق.
ريال مدريد (لا) يريد كريستيان إريكسن
«كريستيان إريكسن إلى ريال مدريد»، مللنا من هذه الأسطوانة الصيف الماضي. لكن يبدو، وبحسب موقع «دياريو غول» الإسباني، أن هناك «مؤشرات قوية» تفيد باقتراب «النهاية السعيدة» لهذه الحكاية (لن تكون سعيدة لتوتنهام بالتأكيد).
وأشار، الموقع المذكور، إلى أن أسرة إريكسن تبحث عن منزل في مدريد، وعن مدرسة للأولاد. إلا أن المشكلة، بالنسبة إلى ريال مدريد، تكمن في أن اللاعب الدنماركي شارك مع توتنهام، في دوري أبطال أوروبا، هذا الموسم، بالتالى سيخسره الملكي في البطولة الأوروبية هذا الموسم، بحسب قوانين الاتّحاد الأوروبي. لكن في حال، تجاهل النادي هذا العائق، وقرّر التعاقد مع إريكسن في سوق الانتقالات الشتوي، فمن المستبعد أن يدفع أكثر من 30 مليون يورو، لأنّ عقد اللاعب مع النادي اللندني ينتهي هذا الصيف.
«من الذاكرة»:
هدف زلاتان الخرافي في مرمى إنكلترا في 2012