أعلن نادي روما الإيطالي لكرة القدم أن لاعب خط وسطه الدولي لورنتسو بيليغريني سيغيب عن الملاعب لمدة شهرين، بعد خضوعه لعملية جراحية يوم أمس الثلاثاء جرّاء إصابته بكسر في مشط القدم اليمنى.

وأصيب بيليغريني (23 عاماً) يوم الأحد الماضي في المباراة التي فاز فيها «الذئاب» على ليتشي (1-0) ضمن المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي.
ويعتبر بيليغريني، أحد أبرز اللاعبين في نادي روما، وأفضل ممرّر في الدوري الإيطالي في الموسم الحالي مع أربع تمريرات حاسمة في ست مباريات. وسيغيب بيليغريني أيضاً على الأقل عن المباراتين المقبلتين للمنتخب الإيطالي، عندما يستضيف اليونان في 12 تشرين الأول/أكتوبر، وأمام مضيفه ليشتنشتاين في 15 منه ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020.
ويوم أمس أيضاً أعلن نادي العاصمة الإيطالية عبر موقعه الرسمي إصابة لاعبه الأرميني هنريك مخيتريان. وذكر الموقع أن اللاعب خضع يوم أمس إلى فحوصات طبية، بعد أن اشتكى من بعض الآلام عقب مباراة «الذئاب» أمام ليتشي نهاية الأسبوع الماضي. وأضاف النادي أن الاختبارات كشفت عن معاناة مخيتريان من إصابة في عضلات الفخذ اليمنى، وسيغيب على إثرها لفترة تُقدر بـ3 أسابيع.
ولعب مخيتريان دوراً مهماً في فوز فريقه على ليتشي، بهدف نظيف، بعدما صنع هدف المباراة الوحيد لإيدين دجيكو.