حقق نادي الرياضي ـ بيروت لكرة السلة فوزاً مهماً على حساب نادي هيونداي موبيس الكوري بنتيجة (92 ـ 90)، الأشواط (11 ـ 13) (25 ـ 26) (20 ـ 19) (21 ـ 25)، الشوط الإضافي (10 ـ 12)، وذلك في بداية مشواره ببطولة آسيا للأندية، المقامة في تايلاند.

المباراة كانت مثيرة منذ البداية، ولم تنتهِ إلا بعد شوط إضافي (انتهى الوقت الأصلي بنتيجة 80 ـ 80) قدم خلاله النادي اللبناني أداءً جيداً، ليحسم المباراة في الثواني الأخيرة عبر سلة لصانع الألعاب المميّز وائل عرقجي.
الأخير كان نجم اللقاء بلا منازع، بعد أن سجل 38 نقطة، بينها 5 في الدقائق الـ24 الأخيرة، مع 4 ريباوند (التقاط للكرة) و3 تمريرات حاسمة وسرقتين للكرة. وتألق خلال المباراة أيضاً قائد نادي الرياضي جان عبد النور، الذي أثبت أنه واحد من أفضل المدافعين في القارة الآسيوية، بعد تسجيله 10 نقاط مع 14 ريباوند وسرقة واحدة للكرة.
اللاعبان الأجنبيان في الرياضي قدّما أداءً جيداً خلال اللقاء أيضاً، فسجل إيكاني إيبيكوي 15 نقطة، مع 4 ريباوند و4 تمريرات حاسمة. أما ويلي وارن، فكان له 16 نقطة، مع 6 ريباوند و3 تمريرات حاسمة. وسجل باسل بوجي 6 نقاط مع 7 ريباوند. ومع الوقت، من المتوقع أن يشهد أداء ويلي وارن تحسناً، خصوصاً على مستوى الاختراقات والتسجيل من المسافتين المتوسطة والبعيدة.
المدرب أحمد فران اعتمد أسلوب المداورة خلال المباراة من أجل إبعاد لاعبيه عن الإرهاق، فشارك في المباراة جميع لاعبي الرياضي ما عدا هشام الحلو. ونجح عرقجي في اختراق سلة الفريق الكوري في أكثر من مناسبة، ونجح مع القائد جان عبد النور في التسجيل أيضاً من المسافة البعيدة.
الكوريون كانوا الأفضل في بداية اللقاء، لكن النادي اللبناني لم يسمح لهم بتوسيع الفارق والهرب بالنتيجة لحسم المباراة. في الربعين الأول والثاني لعب النادي الكوري بأسلوب سريع جداً، مع دفاع قوي منع الرياضي من توزيع الكرة بصورة مريحة، فاحتفظ عرقجي كثيراً بالكرة. وخلال الربعين الأول والثاني احتاج وارين للعودة كثيراً إلى منتصف الملعب لتسلّم الكرة، بعدما عمد الفريق الكوري إلى رفع دفاعه لمنتصف الملعب تقريباً. النقطة الإيجابية المهمة في نادي الرياضي، كانت العودة السريعة إلى الدفاع، وهو ما ساعدهم على البقاء في المباراة.
الرياضي في الربعين الثالث والرابع، وحتى الشوط الإضافي، قدّم أداءً أفضل من الكوريين نسبياً، ونجح في إبقاء النتيجة قريبة حتى اللحظات الأخيرة. ويحسب للمدرب أحمد فران نجاحه في حلّ شيفرة الدفاع الكوري. ويحتاج الرياضي في المباريات المقبل للمبادرة أكثر واللعب تحت السلة، مستفيداً من إيبيكوي وباسل بوجي.
وفي مباريات اليوم الأول، فاز نفط آباد الإيراني على المحرق البحريني بنتيجة (85 ـ 64)، وتويوتا ألفارك الياباني على غوانغ دونغ الصيني (85 ـ 65)، وخسر بانكوك سيتي التايلاندي من فوبون برافس (تايبيه) بنتيجة (69 ـ 88).
ويلعب الرياضي اليوم مع ألفاريك طوكيو الياباني (الساعة 11:30 بتوقيت بيروت). يذكر أن البطولة تتألف من مجموعتين، تضمّ كل واحدة منها 4 أندية، ويتأهل إلى نصف النهائي الناديان اللذان يحتلان المركزين الأول والثاني.