يستقبل فريق العهد اليوم عند الساعة السابعة مساءً فريق الاتحاد السعودي في إياب الدور 32 من كأس الأندية العربية لكرة القدم على ملعب المدينة الرياضية. لقاء بعنوانين، الأول هو «رد الاعتبار» والثاني «تحقيق المعجزة».

يدخل العهد الى اللقاء وهو متأخرٌ بثلاثة أهداف تلقتها شباكه في مباراة الذهاب. قد تكون المهمة الأساسية هي محاولة التأهّل، لكن الأهم هو تلميع الصورة بعد «الكارثة» التي حصلت في السعودية والتي سيسعى العهداويون الى طي صفحتها. المسؤولية كبيرة على اللاعبين، ليس فقط بعد الاجتماع «القاسي» العاصف بين الادارة واللاعبين قبل يومين، حيث كان هناك كلام كثير من الرئيس تميم سليمان للاعبيه الذين خذلوه في لقاء الذهاب. المسؤولية كبيرة بعد ما قدمه الغريم اللدود النجمة أمس أمام الترجي التونسي، ليس بالتعادل فقط بل بالأداء الجيد والقدرة على مقارعة بطل أفريقيا.
أمس، عقد في فندق الرامادا في بيروت المؤتمر الصحافي الذي يسبق اللقاء. إذ حضر عن نادي العهد المدير الفني باسم مرمر وقائد الفريق هيثم فاعور، إذ رأى مرمر أن فريق الاتحاد منافس غني عن التعريف ولديه عناصر مميزة في الفريق، وأشار إلى أن فريقه يسعى لمحو الصورة السيئة التي ظهر عليها في مباراة الذهاب وردّ سببها إلى عدم إجراء العهد مباريات ودية، ما أثر بشكل سلبي على الفريق.

على العهد الفوز بأربعة أهداف نظيفة كي يتأهّل إلى الدور الثاني


وأكد مرمر أن المهاجم التونسي أحمد العكايشي لم تكتمل جاهزيته الفنية بعد، وأن المباراة ستكون محطة مهمة تحضيراً للموسم الكروي 2019-2020.
ورأى مرمر أن البنى التحتية الرياضية للبنان تؤدي دوراً سلبياً، إذ إن مواجهة الفريق السعودي على ملعب بعشب طبيعي تصب في مصلحة الفريق السعودي الذي تدرّب الخميس على ملعب المباراة، فيما لم يستطع العهد ذلك، ولاعبوه لم تطأ أقدامهم أرض ملعب عشب طبيعي منذ عودتهم من السعودية.
وأكد مرمر أن المهاجم محمد قدوح سيبدأ عملية احترافه في بنغلادش ابتداء من 20 أيلول المقبل وهو حالياً بتركيز تام مع العهد. أما عن اللاعب أحمد زريق، فأشار مرمر إلى انه بجاهزية فنية وبدنية كاملة للمباراة.
من جهته، تحدث قائد فريق العهد هيثم فاعور فاعتذر للجمهور عن الصورة التي ظهر بها الفريق في مباراة الذهاب، وقال إن فريقه يطمح إلى الظهور بشكل قوي خلال المواجهة.
اما من جانب الاتحاد، فقد حضر المؤتمر الصحافي المدرب خوسيه سييرا واللاعب طارق العبدالله، إذ اعتبر أن المهمة لم تنتهِ بعد وأن المنافس فريق قوي. وأشار سييرا إلى أن العهد فريق متمرس ولديه عناصر جيدة في صفوفه، قادرة على جعل المهمة أكثر صعوبة. وأكد أن التركيز خلال اللقاء سيكون على تقديم مباراة جيدة، ومن ثم تأتي نتيجة اللقاء لمصلحة الأفضل.
وأكد سييرا أن فريقه طامح إلى المنافسة والفوز بجميع الألقاب، وأن لاعبيه جاهزون من الناحية الذهنية والبدنية والفنية، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن المنافسة على 4 جبهات تزيد الشغف.