انتهى مشوار السويسري ستانيسلاس فافرينكا، الفائز بثلاث بطولات كبرى خلال مسيرته، عند الدور الثاني لبطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة بطولات الغراند سلام، وذلك بخسارة المصنف الثاني والعشرين أمام العملاق الأميركي المغمور رايلي أوبيلكا (5-7) و(6-3) و(6-4) و(4-6) و(6-8). ودخل السويسري البالغ من العمر 34 عاماً الى مباراته مع أوبيلكا الذي يصغره بـ 13 عاماً، وهو مرشح لحجز بطاقته الى الدور الثالث للمرة الأولى منذ 2015 حين بلغ ربع النهائي، إلا أن الأميركي الذي يعتبر أطول لاعب في تاريخ اللعبة (2,11 م)، خالف التوقعات وحجز مقعده في الدور الثالث للمرة الأولى في الغراند سلام. وقبل أن يحل في ملاعب ويمبلدون، لم يسبق لأوبيلكا أن فاز بمباراة على الملاعب العشبية على مستوى الكبار، لكن ابن الـ 21 عاماً توّج بطلاً للبطولة الإنكليزية عام 2015 في فئة الصغار.

وعجز فافرينكا، الفائز ببطولات أوستراليا المفتوحة 2014 ورولان غاروس 2015 وفلاشينغ ميدوز 2016، عن التعامل مع الإرسالات الساحقة لمنافسه الأميركي الشاب، والتي بلغت 23 خلال المباراة. ويلتقي أوبيلكا في الدور الثالث الكندي ميلوش راونيتش وصيف بطل 2016 الذي تغلب على الهولندي روبن هازه 7-6 (7-1) و7-5 و7-6 (7-4).

أبرز النتائج
وفي نتائج أخرى عند الرجال، تأهل الى الدور الثالث الروسي دانييل مدفيديف الحادي عشر، بفوزه الصعب على الأوسترالي أليكسي بوبيرين 6-7 (6-8) و6-1 و6-4 و6-4، والبلجيكي دافيد غوفان الحادي والعشرين بفوزه على الفرنسي جيريمي شاردي 6-2 و6-4 و6-3.
وعند السيدات، لم تجد التشيكية كارولينا بليشكوفا المصنفة ثالثة صعوبة تذكر في حجز بطاقتها الى الدور الثالث للموسم الثاني توالياً، وذلك بفوزها على صاحبة ذهبية فردي السيدات في أولمبياد ريو 2016 البورتوريكية مونيكا بويغ 6-صفر و6-4. واحتاجت وصيفة فلاشينغ ميدوز لعام 2016 الى ساعة للتخلص من بويغ، خلافاً لمباراتها في الدور الأول مع الصينية جو لين حيث عانت لحسمها 6-2 و7-6 (7-4) بحسب ما قالت، «أعتقد أنني قدمت اليوم أداء أفضل من الدور الأول بالتأكيد. واجهت بعض المشاكل في نهايتها، لكني أعتقد أنه أمر طبيعي». وتلتقي بليشكوفا في الدور الثالث التايوانية سو-واي هسيه الثامنة والعشرين التي تغلبت بدورها على البلجيكية كيرستن فليبكنز 7-6 (7-3) و6-3.
وكان للحظ دور كبير في تأهل الأوكرانية إيلينا سفيتولينا الثامنة الى الدور الثالث، إذ كانت في طريقها لتوديع البطولة بعدما خسرت المجموعة الأولى 5-7 ثم تخلفت في الثانية 4-5 قبل أن تتعرض منافستها الروسية مارغاريتا غاسباريان للإصابة وهي على بعد نقطتين فقط من التأهل. واضطرت غاسباريان التي خضعت لثلاث عمليات جراحية في ركبتها خلال مسيرتها، الى الانسحاب بعد تعرضها لتقلص عضلي.
وعلقت سفيتولينا على الطريقة التي تأهلت بها الى الدور الثالث للمرة الثانية فقط في ويمبلدون من أصل سبع مشاركات، بالقول، «شعرت بالصدمة بعض الشيء، ليس بالشيء الجميل أن تنال ذلك عندما يتعرض أحد لإصابة بهذه الطريقة. إنه أمر مؤسف حقاً بالنسبة إليها».
وسيكون الدور الثالث على موعد مع مواجهة مثيرة بين الرومانية سيمونا هاليب السابعة والبيلاروسية فيكتوريا أزارنكا، وذلك بعدما نجحت الأولى في الخروج منتصرة بصعوبة من أول مواجهة ضد مواطنة لها في بطولات الغراند سلام بفوزها على ميخاييلا بوزارنيسكو 6-3 و4-6 و6-2، فيما تغلبت الثانية بسهولة على الأوسترالية أيلا تومليانوفيتش 6-2 و6-صفر. وستكون مباراة الدور الثالث المواجهة الخامسة بين هاليب، بطلة رولان غاروس لعام 2018، وأزارنكا، بطلة أوستراليا المفتوحة لعامي 2012 و2013.