استعاد فريق الأنصار نغمة الفوز بعد تخطيه ضيفه «الجريح» الراسينغ (2-0) على ملعب بيروت البلدي في افتتاح الأسبوع السابع عشر من الدوري اللبناني لكرة القدم. رفع الأنصار رصيده إلى 37 نقطة وبفارق نقطة وحيدة عن النجمة الوصيف ولكن بمباراة أكثر. فوز وضع ضغطاً على النجمة في صراع المركز الثاني وبالتالي أصبح لزاماً على النجماويين الفوز على البقاع على ملعب طرابلس عصر السبت.

فوز الأنصار المستحق جاء بصناعة سنغالية-لبنانية عبر هدفي الحاج ماليك وعباس عطوي «أونيكا». الهدف الأول شهد خطأ تحكيمياً كونه أتى من حالة تسلل على الحاج ماليك. أما الهدف الثاني فأقل ما يقال عنه أنه رائع ومن أجمل أهداف الدوري. تسديدة «لأونيكا» استقرت في المقص الأيسر للحارس هادي خليل أعادت إلى الأذهان صورة أهداف عطوي الشهيرة من خارج المنطقة.
الراسينغ من جهته، تلقى خسارته الثانية على التوالي فتجمد رصيده عند 14 نقطة وتراجع إلى المركز الحادي عشر وأصبح في وضع حرج للغاية، خصوصاً مع استمرار غياب لاعبيه والبطاقات الحمراء التي يتلقاها اللاعبون من دون مبرر. فلقاء الأنصار شهد طرد لاعب الراسينغ وليد شور بعد شتمه الحكم محمد درويش، على خلفية احتساب الأخير خطأً على باباتوندي بقرار صحيح كان من الممكن أن يترافق بإشهار البطاقة الصفراء. رد فعل من شوّر جعل فريقه يلعب 71 دقيقة منقوصاً، وسيغيب عن الراسينغ لأكثر من مباراة. ولاعب الراسينغ ليس الأول في الفريق الذي نال بطاقات حمراء لأمور لا تتعلق باللعب، فزميله إمانويل أونييكا تلقى قبل أسبوعين بطاقة حمراء لضربه لاعباً من التضامن صور من دون كرة وتم توقيفه لثلاث مباريات.
ولا شك أن كثرة الغيابات تؤثّر في مستوى الفريق الذي لم يشكّل فرصاً تذكر على مرمى الأنصار، ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول مدى قدرة الفريق على البقاء في الدرجة الأولى.
افتتاح الأسبوع السابع عشر شهد أيضاً تعادلاً سلبياً بين طرابلس وضيفه التضامن صور على ملعب طرابلس البلدي. حقق المدرب إسماعيل قرطام أول نقطة له مع فريقه الشمالي بعد عودته إلى سدة التدريب. لا شك أن «أبو طارق» كان يتمنى أكثر من ذلك، لكن على الأقل لم يخسر مباراته الأولى أمام ضيف عنيد. تعادل رفع رصيد الفريقين إلى 15 لطرابلس و17 للتضامن.

الأهلي صيدا يخسر نقطتين
أهدر فريق الأهلي صيدا نقطتين غاليتين في مشوار صراعه على الصعود إلى الدرجة الأولى حين سقط في فخ التعادل الإيجابي (1-1) مع مضيفه الإصلاح البرج الشمالي في افتتاح الأسبوع السابع عشر من دوري الدرجة الثانية. والمؤلم للصيداويين أن الفوز ضاع في الوقت القاتل حين عادل الإصلاح بهدف محمد سعد في الدقيقة 91، بعد أن تقدم الأهلي عبر عبد الغني البابا في الدقيقة 21. ورفع الأهلي رصيده إلى 33 نقطة في المركز الثالث خلف شباب البرج صاحب المركز الثاني بـ35 نقطة، في حين أصبح رصيد الإصلاح 16 نقطة في المركز العاشر.
وفي مباراة ثانية، انتهى دربي بر الياس بين ناصر والنهضة بالتعادل (3-3) على ملعب بحمدون. سجل للنهضة كريستوفر، وعلي أحمد وكولين دايفيد (43، 71، 73) ولناصر شيخ ديوك (6، 47، 58).