اكتفى ليفربول بنقطة من تعادل سلبي مع مانشستر يونايتد كانت كافية لعودته إلى صدارة ترتيب الدوري الإنكليزي لكرة القدم على حساب حامل اللقب مانشستر سيتي، مفوّتاً فرصة استغلال سلسلة إصابات عانى منها مضيفه في المرحلة السابعة والعشرين.


ورفع ليفربول رصيده إلى 66 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن سيتي الذي كان خاض مباراته في هذه المرحلة في 6 شباط/فبراير حيث فاز على إيفرتون 2-صفر، بينما تراجع يونايتد إلى المركز الخامس مع 52 نقطة، بفارق نقطة خلف آرسنال الفائز اليوم على ضيفه ساوثمبتون 2-صفر.