يسعى مانشستر يونايتد إلى ضرب عصفورين بحجر واحد عندما يحلّ ضيفاً على تشلسي الاثنين على ملعب ستامفورد بريدج في الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس إنكلترا من خلال الثأر لخسارته أمام منافسه في نهائي هذه المسابقة الموسم الماضي، وتعويض خيبة سقوطه أمام باريس سان جرمان على أرضه صفر-2 في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا. وكان تشلسي توج باللقب بفوزه على مانشستر يونايتد بالذات بهدف سجله مهاجمه البلجيكي إدين هازار من ركلة جزاء. والتقى الفريقان في لندن ذهاباً في الدوري المحلي وتقدم مانشستر يونايتد على أصحاب الأرض (2-1) حتى الوقت بدل الضائع قبل أن يدرك تشلسي التعادل في الرمق الأخير.

ويتمتع تشلسي بسجل جيد على ملعبه هذا الموسم إذ لم يخسر سوى مرة واحدة أمام ليستر سيتي في الدوري، في المقابل فاز مانشستر يونايتد في مبارياته الست الأخيرة خارج ملعبه في مختلف المسابقات بإشراف مدربه النروجي أولي غونار سولسكاير، بينها فوزه على آرسنال على ملعب الإمارات (3-1) في هذه المسابقة.