فضيحةٌ في التلاعب بنتائج المباريات أبطالها ثلاثة فرقٍ في دوري الدرجة الثالثة بكرة القدم. إجراءاتٌ سريعةٌ اتخذها الاتحاد اللبناني للعبة قضت بشطب نتائج هذه الفرق، وهي أنصار حوارة، وأمل السلام زغرتا والنهضة عين بعال، بعد التحقيقات التي أجرتها اللجنة التنفيذية في الاتحاد حول وجود تلاعب في بعض نتائج مباريات البطولة. الفرق الثلاثة التي أصبحت في قاع الترتيب، وستشارك في الدورة السداسية المجنّبة للهبوط إلى الدرجة الرابعة، غُرّم كلّ منها مبلغ 7 ملايين و500 ألف ليرة لبنانية، ولن تتمكن من خوض أي مباراة ما لم تدفع الغرامة.

شطب النتائج فرضَ ضرورة تعليق انطلاق الدورتين السداسيتين للصعود والهبوط في البطولة وتحديد الأندية المشاركة فيها، وذلك لأن أنصار حوارة هو من بين الفرق التي تُشارك في دورة الصعود بعد احتلال الفريق المركز الثاني في المجموعة الثالثة، لكن بعد شطب النتائج سيرافق أمل السلام زغرتا، الذي يقبع في المركز السادس (تضم المجموعة ثمانية فرق)، في حين يصعد الشباب طرابلس الذي يحتل المركز الثالث في المجموعة، إلى الوصافة. أما النهضة عين بعال، فهو يتذيّل أساساً المجموعة الاولى، فيما لن تؤثّر القرارات الأخيرة في المجموعة الثانية، علماً بأن الاتحاد سيستكمل التحقيقات لتبيان ما تبقى من وقائع بخصوص التلاعب بمباريات أخرى. العقوبات التي فُرضت على الأندية الثلاثة، ستليها عقوبات أخرى على اللاعبين والإداريين المشاركين في التلاعب بالنتائج، والأيام المقبلة ستحمل معها جملةً من القرارات القاضية بإيقاف إداريين ولاعبين وتغريمهم مبالغ مادية.
النتيجة الأبرز التي استندت التحقيقات إليها، هي فوز أنصار حوارة على أمل السلام زغرتا (6-5) على ملعب المرداشية، ضمن الاسبوع الـ13 من الدوري، لكن اتحاد اللعبة علّق النتيجة بين الفريقين وأحال ملف المباراة إلى اللجنة التنفيذية، علماً بأن أنصار حوارة تأهّل إلى الدورة السداسية للصعود بفارق نقطة واحدة عن الشباب طرابلس ضمن المجموعة الثالثة، وهو يعتمد ملعب السلام زغرتا أرضاً له.
أمّا النهضة عين بعال، الذي يبتعد بفارق خمس نقاط عن المركز السادس الضامن للبقاء في الدرجة الثالثة، ففاز في مباراتين وخسر ثلاثاً في الأسابيع الخمسة الأخيرة، ضمن المجموعة الاولى. وهو صعد إلى الدرجة الثالثة في الموسم الماضي، في حين أن أمل السلام خاض الدورة السداسية للهبوط.