افتتح فريق البرج مرحلة الإياب بفوز عريض على مضيفه هومنتمن (4-0)، ليعزز البرج صدراته للترتيب برصيد 27 نقطة، وبقي هومنتمن أخيراً بـ4 نقاط. كما فاز وصيفه شباب البرج على ناصر بر الياس (2-1) على ملعب العهد. وسجل للفائز إيمانويل في الدقيقة (15) وأسعد سبليني (21)، ولناصر فضل رمال (39). وأصبح رصيد الفائز 23 نقطة، في حين بقي ناصر في المركز 11 برصيد 6 نقاط. وتعادل الحكمة مع الاجتماعي (2-2)، وبقي الحكمة ثامناً بـ16 نقطة، والاجتماعي خامساً بـ18 نقطة. وبعد المباراة أصدرت إدارة نادي الاجتماعي بياناً اعترضت فيه على ركلة الجزاء التي احتسبت والتي تبيّن أنها غير صحيحة. وجاء في البيان: «تؤكد إدارة النادي بأن ما حدث في المباراة من أخطاء تحكيمية واضحة ولا تمتّ لقانون كرة القدم بأي صلة وأثرت في شكل مباشر على نتيجة المباراة هو أمر لا يُمكن القبول به بأي حال من الأحوال، كون تلك الأخطاء لا يُمكن لها أن تطوّر من أداء التحكيم وتصب في خانة حرمان نادي الاجتماعي من حق مشروع له في المحافظة على أمله بالمنافسة على التأهل إلى الدرجة الأولى».

وقد سبق للاجتماعي أن تعرّض للكثير من القرارات التحكيميّة التي لطالما حرمته من حصوله على ثلاثة نقاط مهمة، ولكن بعد مباراة الحكمة وما حدث فيها من أخطاء تحكيمية واضحة أهمها ركلة الجزاء التي حصل عليها الحكمة مع نهاية الشوط الأول حيث بيّنت الإعادة البطيئة للّقطة المشتركة بأن الخطأ «إن وُجد» فهو خارج منطقة الجزاء وليس داخلها وهو خطأ أثّر من دون شك على نتيجة المباراة. وجاء في البيان ، «إن إدارة نادي الاجتماعي إذ تتوقّف عند هذه الأخطاء المتكرّرة تتساءل عن الأهداف غير المُعلنة وراء هذه الأخطاء التحكيمية، فإنها تُعلن بأنها لا تقبل أبداً بتواصل هذه المجازر التحكيمية بحقّ النادي ولن تسمح بالمساس بحقوق النادي المشروعة كما تؤكّد أنها تحتفظ لنفسها بكل حقوقها حتى وإن استدعى الأمر إلى عدم استئناف الفريق الأول مبارياته في الدوري في حال تكرّرت هذه الأخطاء الفاضحة».
وفي مباريات أخرى، فاز الأهلي صيدا على المبرة (1-0) على ملعب العهد، وبقي الأهلي ثالثاً بـ22 نقطة، والمبرة تاسعاً بـ14 نقطة. كما فاز الأهلي النبطية على الشباب العربي (1-0) على ملعب الصفاء. وأصبح الأهلي النبطية سادساً بـ18 نقطة، والشباب العربي سابعاً بـ17 نقطة. والإصلاح البرج الشمالي على النهضة بر الياس (1-0). وبقي الإصلاح عاشراً بـ14 نقطة، والنهضة رابعاً بـ20 نقطة.