أكّدت وسائل الإعلام الإسبانيّة، أن مهاجم نادي تشلسي الإنكليزي ألفارو موراتا اجتاز الفحص الطبي، واقترب من الانضمام إلى نادي أتلتيكو مدريد، وصيف البطل وثاني الدوري الإسباني لكرة القدم. وقال موراتا (26 عاماً)، «كل شيء سار على ما يرام». وكان موراتا (27 مباراة دولية و13 هدفاً) الذي نشأ في ريال مدريد، سيمثل مستقبل منتخب إسبانيا بحسب المدرب السابق فيسنتي دل بوسكي، لكن يبدو أن سقف رأس الحربة وصاحب الجسم الرياضي (1,89 م و85 كلغ)، القوي والسريع، تحدد بعد انتقاله إلى تشلسي في 2017 مقابل 80 مليون يورو. ووصف المهاجم الإسباني موسمه اللندني الأول بـ«الكارثي»، وكلفه الغياب عن تشكيلة المنتخب المشارك في مونديال روسيا 2018. كما أنه لم يسجل هذا الموسم سوى خمسة أهداف في 16 مباراة خاضها تحت إشراف المدرب الإيطالي الجديد ماوريتسيو ساري.

وبات انتقال مهاجم من العيار الثقيل إلى تشلسي هو الأرجنتيني غونزالو هيغواين على سبيل الإعارة من ميلان الإيطالي، يشكل تهديداً مباشراً لموراتا، فقرر العودة إلى بلاده والعمل على إعادة انطلاقته من بوابة أتلتيكو الذي مثله مع فرق الشباب لفترة قصيرة قبل الالتحاق بمركز التأهيل التابع للفريق الملكي. ولفت موراتا الذي أحرز مع منتخبات إسبانيا كأس أوروبا لدون 19 عاماً (2011) ودون 21 عاماً (2013)، الأنظار في 2015 مع يوفنتوس الإيطالي بتسجيله الهدف الوحيد في مرمى برشلونة (1-3) في نهائي دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي أحرزها مرتين مع ريال مدريد (2014 و2017).