سجل جيمس هاردن 40 نقطة بينها 8 رميات ثلاثية ليقود هيوستن روكتس إلى تحقيق أول فوزه على ملعبه هذا الموسم وكان على إنديانا بيسرز 115-103 ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، في حين حقق لوس أنجلس ليكرز فوزاً صعباً على أتلانتا 107-106.

وأضاف هاردن 9 تمريرات حاسمة و7 متابعات، في حين سجل زميله كريس بول 26 نقطة لروكتس الذي كان خسر مبارياته الأربع حتى الآن في معقله منذ مطلع الموسم الحالي. وعبّر مدرب هيوستن روكتس مايك دانتوني عن سعادته بتحقيق فريقه أول فوز على ملعبه بالقول: «عندما تلعب بهذه الطريقة، فإنك ستسجل العديد من النقاط وإذا تابع دفاعنا عملية التطوير فإننا سنصبح الفريق الذي نود أن نكون». أما نجم الفريق، هاردن، فقال: «خضنا مباراة ممتازة من الناحية الدفاعية وعندما نلعب بهذا الزخم في الدفاع، كل الأمور تسير بشكل جيد، أنا لست قلقاً بشأن مردودنا الهجومي». ورغم الفوز بعد خسارتين مقلقتين أمام أوكلاهوما سيتي ثاندر 80-98 وسان انتونيو 89-96، لا يزال هيوستن روكتس بعيداً عن المراكز المؤهلة إلى البلاي أوف، لأن رصيده يتضمن 5 انتصارات وسبع هزائم ويحتل المركز الثاني عشر. أما في صفوف الخاسر فكان فيكتور أولاديبو أفضل المسجلين مع 22 نقطة. ويأتي الفوز في الوقت الذي يبحث فيه روكتس مصير نجمه المخضرم كارميلو انطوني الذي يقدم أداءً مخيباً أخيراً، وسط تقارير في الصحف الأميركية تشير إلى إمكانية التخلي عن خدماته قريباً، وذلك بعد خوضه 10 مباريات في صفوف فريقه الجديد المنتقل إليه نهاية الموسم الماضي من أوكلاهوما سيتي ثاندر. لكن المدير العام في النادي داريل موريل اعتبر بأن هذه الشائعات «غير صحيحة لأن كارميلو يقدم أداءً رائعاً منذ قدومه ودائماً ما يتقبل ما يطلبه منه الجهاز الفني». وغاب أنطوني عن المباراة الثانية توالياً لفريقه في الوقت الذي أعلن فيه الجهاز الفني للفريق بأن السبب هو مرضه. يبقى معدل أنطوني مخيباً هذا الموسم، وهو 13.4 نقطة في المباراة الواحدة.
في المقابل، حقق لوس أنجلس ليكرز فوزاً صعباً للغاية 107-106 على أتلانتا هوكس أحد أسوأ الفرق في الدوري هذا الموسم في مباراة تألق فيها نجمه المخضرم ليبرون جيمس الذي ساهم بـ26 نقطة في حين سجل تايسون تشاندلر سلة الفوز في الرمق الأخير. وظن ليكرز أنه حسم المباراة عندما تقدم على منافسه بفارق 15 نقطة في منتصف الربع الثالث (82-67)، لكن اتلانتا نجح بفضل تألق نجمه الشاب تراي يانغ (20 عاماً) في قلب تخلفه بعد أن سجل له الأخير 11 نقطة و5 تمريرات حاسمة في الربع الأخير ما سمح لفريقه بالتقدم 106-105 قبل نهاية المباراة بدقيقة و21 ثانية، لكن الكلمة الأخيرة كانت لأصحاب الأرض. والفوز هو الثالث توالياً لليكرز هذا الموسم ليرفع رصيده إلى 7 انتصارات مقابل 6 هزائم. كذلك، تابع بورتلاند ترايل بلايزرز نتائجه القوية هذا الموسم وحقق فوزه العاشر مقابل 3 هزائم بتغلّبه على بوسطن سلتيكس 100-94 ليصبح على بعد فوز واحد من غولدن ستايت ووريرز بطل الموسم الماضي. وحقق بورتلاند بالتالي فوزه الرابع وساهم أكثر من لاعب في قيادته إلى هذا الانتصار بفضل 19 نقطة و12 متابعة لداميان ليلارد، و18 نقطة نقطة و17 متابعة ليوسف نوركيتش، لكن الفاروق أمينو هو الذي أسقط سلتيكس في الرمق الأخير بتسجيله رميتين ثلاثيتين.
ولم تنفع النقاط الـ25 التي سجلها بول ميلساب لدنفر ناغتس الذي سقط على أرضه أمام ميلووكي باكس 114-121. وتألق في صفوف الفائز بروك لوبيز صاحب 28 نقطة بينها 8 رميات ثلاثية، وأضاف اليوناني يانيس انتيتوكومبو 22 نقطة. وفي مباراتين أخريين، فاز أورلاندو ماجيك على نيويورك نيكس 115-89، وتشارلوت هورنتس على ديترويت بيستونز 113-103.