أصدر الاتحاد الصيني لكرة القدم قراراً بمعاقبة اللاعب جانغ لي بسبب إهانته وتوجيه كلمات عنصرية للاعب شنغاهي ينخوا السنغالي ديمبا با، في المباراة التي جمعت الفريقين في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الصيني.

وأصدر الاتحاد بياناً قال فيه: «إن اللاعب زانغ لي عطل حسن سير المباراة، وأحدث حالة من الفوضى وتداعيات اجتماعية سلبية للخصم».
وأشارت وسائل إعلام صينية عدة إلى أن الكلمات الصادرة عن اللاعب الصيني بحق السنغالي تحمل طابعاً عنصرياً، وهو الأمر الذي تطرق إليه مدرب شنغهاي شينخوا وو جينغوي بالقول: «علمت أن لاعباً من ياتاي استخدم كلمات مهينة بحقه ديمبا با».
وخرج با عن صمته إذ وجه الاتهمات للاعب جانغ لي بالتهجم عليه كلامياً بشكل عنصري، ولم يعبر علناً عن تلقيه الإهانات العنصرية كما غرد على حسابه في «تويتر»: «اتخاذ إجراءات تأديبية جدية على خلفية ما جرى». وتم تغريم جانغ لي مبلغ 42 ألف يوان (5300 يورو).
وسبق لبا الذي خاض 22 مباراة دولية، أن دافع عن ألوان تشلسي في الفترة الممتدة بين مطلع 2013 ونهاية موسم 2013ــ2014، قبل أن ينضم إلى بشيكتاش التركي. وعاد اللاعب الذي دافع عن ألوان هوفنهايم الألماني (2007ــ2011) ونيوكاسل الإنكليزي (2011ــ2013) قبل أن ينتقل إلى الدوري الصيني هذا الصيف للدفاع عن ألوان شنغهاي شينخوا بعدما مر فيه بين 2015 و2016، إلا أنه اضطر للغياب فترة طويلة بسبب كسر في القدم.