نقل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي انتصاراته إلى خارج الملعب، إذ فاز لاعب برشلونة الإسباني بمعركة قانونية لتسجيل اسمه كعلامة تجارية لبيع السلع الرياضية، بعد أن قضت محكمة في الاتحاد الأوروبي بأنه مشهور لدرجة عدم إمكان الخلط بينه وبين علامات تجارية أخرى.

وخرج ميسي منتصراً من صراع قضائي استمر سبع سنوات مع شركة إسبانية لتصنيع الدراجات الهوائية تدعى «ماسي»، احتجت حينها أن علامتها التجارية مشابهة جداً للعلامة التجارية للمهاجم الأرجنتيني.
وأكد الحكم الصادر عن المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي، وهي ثاني أعلى محكمة في الاتحاد، أنه «بإمكان ليونيل ميسي أن يسجّل علامته التجارية «ميسي» للمعدات والملابس الرياضية».
وقالت المحكمة التي تتخذ من لوكسمبورغ مقراً لها «إن شهرة لاعب كرة القدم تعادل التشابه المرئي والصوتي بين علامته التجارية والعلامة التجارية «ماسي» التي تنتمي إلى شركة إسبانية».
ويأتي هذا الحكم بعد أيام من تصدر ميسي لائحة أعلى اللاعبين دخلاً في العالم لموسم 2017-2018، متفوقاً على غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني، وذلك وفقاً لدراسة أجرتها مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية.