أفسد الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو، المصنف سادساً، الانطلاقة القوية للسويسري روجيه فيديرر، المصنف الأول عالمياً، في عام 2018 حيث توِّج على حسابه بلقب دورة إنديان ويلز الأميركية لكرة المضرب، أولى دورات الماسترز للألف نقطة، وتكبيده خسارته الأولى في 2018.

وفاز دل بوترو بنتيجة 6-4 و6-7 و7-6 في ساعتين و42 دقيقة، في مباراة مثيرة نال خلالها السويسري المخضرم (36 عاماً) ثلاث فرص لحسم المجموعة الثالثة والمباراة، إلا أن دل بوترو أنقذها.
وحقق الأرجنتيني (29 عاماً) فوزه الحادي عشر على التوالي، وأحرز لقباً ثانياً له هذه السنة بعد دورة أكابولكو المكسيكية مطلع الشهر الحالي. وتمكّن دل بوترو من إنهاء أفضل سلسلة لفيديرر في مسيرته، إذ إن السويسري كان قد فاز في 17 مباراة من أصل 17 خاضها في سنة 2018، في أفضل بداية موسم له في مسيرته.
ولا يزال السويسري يتفوّق على منافسه بواقع 18 فوزاً مقابل 7 هزائم في المواجهات المباشرة.
وقال دل بوترو بعد الفوز: «لا زلت أرتجف، من الصعب وصف الأمر بالكلمات، إنه أشبه بحلم».
وعلى رغم بدايته القوية وسيطرته حتى منتصف المجموعة الثانية، وجد دل بوترو نفسه في المجموعة الثالثة قريباً من فقدان كل الجهد الذي بذله، إذ أُتيحت لفيديرر ثلاث فرص لحسم المباراة عندما تقدّم بنتيجة 5-4 وكان الإرسال بحوزته. إلا أن الأرجنتيني تمكن من معادلة النتيجة 5-5 بعد كسر إرسال السويسري، وجر المجموعة إلى شوط فاصل حسمه بسهولة 7-2.
وتابع دل بوترو: «لا أصدّق أنني أحرزت هذه الدورة بالفوز على روجيه في نهائي رائع بهذا المستوى من كرة المضرب. لعبنا مباراة رائعة"، مؤكداً: «أريد مواصلة إحراز ألقاب كهذا إذا استطعت ذلك».