ديفيد بيكهام


أحد أبرز اللاعبين الإنكليز في التاريخ. ولد نجم مانشستر يونايتد وريال مدريد في الثاني من أيار سنة 1975. كانت بدايته مع نادي الشياطين الحمر في 1993، حيث قضى في «مسرح الأحلام» عقداً كاملاً، حقق من خلالها لقب دوري الأبطال وألقاب أخرى كثيرة. في 2003 إنتقل بيكهام إلى ريال مدريد، الذي كان يعرف في هذه الفترة بالـ «غلاكتيكوس»، نظراً لوفرة النجوم التي كانت حاضرة في النادي الملكي آنذاك.

كان لبيكهام نصيب بأن تكون إيطاليا جزءاً من تاريخ مسيرته الكروية، حيث كان لاعباً في صفوف ميلان في مدّة لم تتجاوز السنة. إنتقل من بعدها إلى الولايات المتحدة الأميركية ضمن نادي لوس أنجلس جالاكسي. ليعود من جديد إلى أوروبا ليلعب سنة وصفت بالتكريمية من نادي العاصمة الباريسية في موسم 2013/2014.

دي ماريا

ولد أنخيل في الرابع عشر من شباط في 1988 في الأرجنتين تحديداً في منطقة روزاريو، ما يعني أن مباراة اليوم تجري في يوم ميلاده، وأن المدينة التي ينحدر منها هي المدينة التي ولد فيها ليونيل مسّي. نادي بنفيكا البرتغالي كان بمثابة البوّابة التي ظهر من خلالها نجم نادي باريس سان جرمان الحالي في أوروباث ثم وصل إلى ريال مدريد. أربعة سنوات كانت الفترة التي قضاها دي ماريا في أنحاء السانتياغو برنابيو حيث حقق معهم أحد أغلى ألقاب مسيرته الكروية إن لم يكن أغلاها، لقب دوري أبطال أوروبا. «مسرح الأحلام» كان بمثابة «مسرح الأشباح» لدي ماريا. المحطة الباريسية كانت تجربة ناجحة للنجم الأرجنتيني في أول سنتين. في الموسم الحالي أصبح دور دي ماريا ثانوياً، في الفريق بعد إستقدام كل من البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي.

غابريال هاينزه

ولد نجم الألبي سيليستي السابق في مدينة كرسبو الأرجنتينية في التاسع عشر من نيسان سنة 1978. لعب غابريال هاينزه لعديد الأندية الأوروبية المهمة. باريس، مانشستر ومدريد كانت المدن التي تنقّل ما بينها الظهير الأرجنتيني. بداياته كانت مع نادي «نيولز أولد بويز» حيث لعب لصفوف الفريق الأرجنتيني ثمانية مباريات فقط. ليعود ويتنقلّ ما بين الفرق الأوروبية التي ذكرناها سابقاً. هاينزه أرجنتيني الجنسية، فكما من سبقوه أنهى غابرييل مسيرته الكروية في النادي التي بدأها فيه: «النيولز».

لسانا ديارا

ولد الفرنسي صاحب الأصول الماليّة في العاصمة الفرنسية باريس في 1985. بدأ مسيرته الكروية في «مصنع المواهب» الفرنسي: «لو هافر»، الذي خرج منه العديد من النجوم على غرار بول بوغبا ورياض محرز وديميتري بايت وغيرهم من النجوم. نال النجم الفرنسي ولاعب باريس سان جرمان الحالي إهتمام ريال مدريد بعد أدائه الرائع مع آخر محطة إنجليزية مرّ بها. أربعة سنوات من العطاء للميرينغي إنتهت بإنتقاله إلى نادي الجنوب الفرنسي مارسيليا، قبل أن يحطّ الرّحال في فترة الإنتقالات الأخيرة ضمن نادي العاصمة الباريسي.