كرّر الالماني نيكو روزبرغ ما فعله مواطنه ميكايل شوماخر سابقاً باحرازه المركز الاول في جائزة النمسا الكبرى للموسم الثاني على التوالي، وهي المرحلة الثامنة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، التي اقيمت على حلبة «ريد بُل رينغ».

وبهذا الانتصار يكون مرسيدس قد اصاب فوزه السابع من اصل ثماني مراحل في الموسم الجديد، لا بل انه احرز الثنائية الخامسة هذا الموسم باحتلال بطل العالم البريطاني المركز الثاني بعدما كان قد انطلق من المركز الاول بتسجيله اسرع وقت في تجارب السبت.

اما المركز الثالث فكان من نصيب سائق وليامس - مرسيدس البرازيلي فيليبي ماسا الذي تقدّم الالماني سيباستيان فيتيل، وهو الوحيد الذي كسر هيمنة مرسيدس بفوزه في سباق ماليزيا.
واستحق روزبرغ فوزه الثالث هذا الموسم، بعد سباقي اسبانيا وموناكو، بعدما انتزع المركز الاول من هاميلتون عند الانطلاق، علماً ان الاخير عوقب باضافة 5 ثوانٍ الى توقيته بسبب مخالفة خلال السباق، ما جعله يخفف من ضغطه بعض الشيء.
وبفوزه في السباق النمسوي تمكن روزبرغ (159 نقطة) من تقليص الفارق الذي يفصله عن هاميلتون (169) الى 10 نقاط، بينما يقف فيتيل ثالثاً بـ 120 نقطة.
في المقابل، عزز مرسيدس صدارته لترتيب الصانعين بـ 328 نقطة، مقابل 192 لفيرراي و129 لوليامس الذي حصد 25 نقطة بعدما حلّ الفنلندي فالتيري بوتاس خامساً، بيمنا اكتفى «ريد بُل» صاحب الارض، الذي يعاني مشاكل في المحرك، باحتلال سائقيه الاوسترالي دانيال ريكياردو والروسي دانييل كيفات المركزين العاشر والثاني عشر توالياً.