يبدو أن قرار إقالة فيليبو إينزاغي من تدريب ميلان لا ينتظر إلا الإعلان الرسمي له فقط، إذ أفادت وسائل إعلام إيطالية بأن رئيس «الروسونيري»، صاحب المركز الحادي عشر في «السيري أ»، سيلفيو برلوسكوني، يستعد لإقصاء لاعب الفريق السابق بسبب النتائج المخيّبة و«اختلاف وجهات النظر» حول أسلوب لعب الفريق.


وقال مالك ميلان في تصريح نشرته صحيفة «لا كورييري ديللا سيرا»: «إينزاغي له علاقة رائعة بالفريق، لكن كانت لدينا وجهات نظر مختلفة في العديد من المناسبات». وأضاف رئيس الوزراء الإيطالي السابق: «رحيل المدرب هو موضوع سندرسه في الوقت المناسب».
وبحسب صحيفة «لاغازيتا ديللو سبورت»، يرغب برلوسكوني أولاً في حلّ مسألة ملكية النادي قبل الاهتمام بمشكلة المدرب.
وكان مفاجئاً أمس ما أكدته العديد من التقارير الإعلامية التي أشارت إلى أن الألماني يورغن كلوب مدرب بوروسيا دورتموند، اقترب من التوقيع مع ريـال مدريد الإسباني لخلافة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.
ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة «إل موندو ديبورتيفو» الإسبانية في عددها الإلكتروني الصادر أمس، استناداً إلى تقرير بثته إذاعة «دويتشلاند» الألمانية، وافق كلوب على الانتقال إلى ريـال مدريد بعقدٍ يمتد حتى حزيران 2018 مقابل راتب سنوي يصل إلى 8 ملايين يورو في الموسم الواحد.
من جهة أخرى، قرر ليل الفرنسي التخلي عن مدربه رينيه جيرار باتفاق متبادل بين الطرفين، وذلك بحسب ما أعلن النادي الشمالي.
وجاء قرار التخلي عن جيرار (61 عاماً) الذي تسلّم مهمته عام 2013 بعد الهزيمة المذلة التي مني بها الفريق على أرضه أمام مرسيليا 0-4 في الدوري الفرنسي.
وعلى صعيد اللاعبين، أعلن خواكيم هرنانديز، والد لاعب وسط برشلونة الإسباني، شافي هرنانديز، أن الأخير سينتقل إلى نادي السد القطري في نهاية الموسم الحالي.
وقال والد شافي لإذاعة «كوبيه»: «حان الوقت لكي يقول شافي وداعاً». وأضاف مؤكداً انتقاله إلى السد: «لقد فكر ملياً قبل اتخاذ قراره. هو تلقى عرضاً مدهشاً يسمح له بمواصلة ممارسة كرة القدم، وبالاستعداد لكي يصبح مدرباً في المستقبل وأن يرتاح بعض الشيء».
ويتوقع أن يعلن شافي بنفسه هذا القرار في مؤتمر صحافي يوم غدٍ بحسب ما أعلنت صحيفة «إل موندو ديبورتيفو».
وفي فرنسا، أفاد موناكو بأن الدولي البرازيلي فابينيو الذي كان يدافع عن ألوان الفريق على سبيل الإعارة من ريو آفي البرتغالي، انضم نهائياً إلى صفوفه حتى 2019.
وكان فابينيو (22 عاماً) قد انتقل إلى موناكو في تموز عام 2013 وفرض نفسه من العناصر المهمة في تشكيلة المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، ما فتح الباب أمامه ليكون ضمن تشكيلة منتخب بلاده في «كوبا أميركا» المقررة في تشيلي الشهر المقبل.