عاد هيوستن روكتس، بطل 1994 و1995، إلى نهائي المنطقة الغربية للدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة للمرة الأولى منذ عام 1997 ليضرب موعداً مع غولدن ستايت ووريرز بعدما حقق فوزه الرابع على منافسه لوس أنجلس كليبرز 113-100 في المباراة السابعة الأخيرة من السلسلة بينهما.

وكان غولدن ستايت، صاحب أفضل سجلّ في تاريخه في الدور الأول بقيادة مدربه النجم السابق ستيف كير في أول موسم له، قد تأهل الى النهائي بعدما تقدّم على منافسه ممفيس غريزليس 4-2.
ويلتقي الفائز من هذه المواجهة في الدور النهائي مع بطل المنطقة الشرقية التي انحصر لقبها بين اتلانتا هوكس وكليفلاند كافالييرز.

وسبق لغولدن ستايت أن هزم هيوستن 4 مرات في الدور التمهيدي هذا الموسم.
وفشل لوس انجلس في بلوغ النهائي بعدما كانت بطاقة التأهل شبه مضمونة في جيبه في سابقة نادرة الحدوث، حيث تقدّم 3-1 قبل أن يتلقى ثلاث هزائم متتالية، إحداها على أرضه 109-117، بعدما كان متقدّماً حتى نهاية الربع الثالث بفارق 19 نقطة، قبل أن يخوض حصة أخيرة دراماتيكية انتهت بخسارته بفارق 8 نقاط.
وبات هيوستن روكتس تاسع فريق في تاريخ البطولة يتأخر 1-3 ثم ينتزع بطاقة التأهل، والأول منذ 2006 حين نجح في ذلك فينيكس صنز في مواجهة لوس أنجلس لايكرز، فيما فشل كليبرز الذي جرد سان انطونيو سبرز من اللقب في أول أدوار «البلاي أوف»، في التأهل وإمكانية خوض نهائي المنطقة للمرة الأولى منذ تأسيسه عام 1970.
وحاول بلايك غريفين بـ 27 نقطة و11 متابعة و6 تمريرات حاسمة، وكريس بول بـ 26 نقطة و10 متابعات و5 تمريرات، ودي اندريه جوردان بـ 16 نقطة و17 متابعة، وجمال كروفورد بـ 17 نقطة، ردّ الهزيمة التي تحققت عملياً في الأرباع الثلاثة الأولى (21-28 و25-28 و22-29)، قبل أن ينزل الفارق النهائي من 17 الى 13 في الربع الأخير (32-28).
وعلى الطرف الآخر، ضمن الفوز والتأهل لهيوستن كل من جيمس هاردن بـ 31 نقطة و7 متابعات و8 تمريرات وتريفور اريزا بـ 22 نقطة و7 متابعات جميعها دفاعية، ودوايت هاوارد بـ 16 نقطة و15 متابعة، وجوش سميث بـ 15 نقطة.
ويبدأ نهائي المنطقة الغربية الأربعاء المقبل، ونهائي الشرقية يوم الجمعة.