بات من المحتمل جداً أن يتخلّى ريال مدريد الإسباني عن خدمات مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي، بحسب ما تشير أغلب التوقعات، بعد الفشل الذريع هذا الموسم للفريق تحت قيادته بفقدانه لقبه في دوري أبطال أوروبا بالخروج أمام يوفنتوس الإيطالي مي نصف النهائي، وإقصائه من ربع نهائي كأس إسبانيا أمام أتلتيكو مدريد، وعدم تمكنه من الحصول على لقب «الليغا» الذي حسمه الغريم برشلونة أول من أمس، على خلاف الموسم الماضي تماماً، الذي حصد فيه الفريق 4 ألقاب.

لكن المفاجئ هو ما كشفه الصحافي الإسباني غويم بالاغ لمحطة «سكاي سبورتس»، عن أن النادي الملكي تواصل مع مدربه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي يشرف حالياً على تشلسي الإنكليزي، للعودة لتدريب فريقه برغم أن إدارة ريال تخلّت عن خدماته قبل موسمين لتستبدله بأنشيلوتي.
وقال بالاغ: «الفكرة أن ريال مدريد يبحث حالياً عن مدرب. هذا ما يحصل عادة عندما لا يفوز الريال». وأضاف: «الريال تواصل مع الإسباني جولين لوبيتيغي من بورتو البرتغالي، والألماني يورغن كلوب مدرب بوروسيا دورتموند، والإسباني رافاييل بينيتيز من نابولي الإيطالي، وجوزيه مورينيو. لقد تحدثوا مع هؤلاء المدربين الأربعة لمعرفة إذا كانوا يرغبون بتدريب الريال». وتابع حديثه قائلاً: «لقد تحدثوا مع جوزيه مورينيو الذي قال لهم لا، بالتأكيد».

وعلى صعيد اللاعبين، حدّد مانشستر سيتي الإنكليزي مبلغ 28 مليون يورو للأندية الراغبة بالتعاقد مع نجم وسطه العاجي يايا توريه.
ويبدو المبلغ مرتفعاً طبعاً بالنسبة إلى توريه الذي يقترب من بلوغ سن الـ 33 لكنه يؤشر إلى أن سيتي يريد الإحتفاظ بلاعبه حتى نهاية عقده عام 2017، وخصوصاً أن الأخير قدّم مستوى مميزاً في النصف الثاني من الموسم، بعد بداية صعبة، مسجلاً 13 هدفاً آخرها ثنائية في المباراة أمام سوانسي سيتي.
لكن تبقى معرفة إذا كان أكثر المهتمين بضم النجم العاجي إنتر ميلانو الإيطالي، الذي يشرف عليه مدرب توريه السابق في سيتي، روبرتو مانشيني، مستعداً لدفع هذا المبلغ، علماً ان باريس سان جيرمان الفرنسي لم يخفِ أيضاً اهتمامه بالحصول على خدماته.