حافظ الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول، على لقب دورة روما الإيطالية الدولية، خامس دورات الماسترز لكرة المضرب (1000 نقطة) البالغة جوائزها أكثر من 5 ملايين يورو، بفوزه على السويسري روجيه فيديرر الثاني 6-4 و6-3، في المباراة النهائية. وتأتي مشاركة ديوكوفيتش في دورة روما بعد غياب ثلاثة أسابيع، وتحديداً منذ فوزه بدورة مونتي كارلو ثالثة دورات الماسترز، وهو كان قد توّج بلقبي الماسترز الأولين على الملاعب الصلبة في إنديان ويلز وميامي، بعدما كان قد استهل العام بإحراز لقب بطولة أوستراليا المفتوحة على ملاعب ملبورن.


وهذا هو الفوز الثاني والعشرون لديوكوفيتش على التوالي، حارماً فيديرر من إحراز اللقب في روما للمرة الأولى في مسيرته. وبلغ فيديرر نهائي دورة روما 4 مرات دون الفوز باللقب بعدما خسر في المرة الأولى أمام الإسباني فيليكس مانتيا عام 2003 وفي الثانية والثالثة أمام الإسباني الآخر رافايل نادال عامي 2006 و2013. والتقى فيديرر وديوكوفيتش 39 مرة حتى الآن فاز فيها السويسري 20 مرة مقابل 19 خسارة. ولدى السيدات، توِّجت الروسية ماريا شارابوفا، المصنفة ثالثة، باللقب بفوزها على الإسبانية كارلا سواريز نافارو الثانية عشرة 4-6 و7-5 و6-1 في المباراة النهائية. واللقب هو الثالث لشارابوفا في العاصمة الإيطالية بعدما أحرزته عامي 2011 و2012. كما هو اللقب الثاني لشارابوفا هذا الموسم بعد الأول في بريسباين في كانون الثاني الماضي، رافعة رصيدها الى 35 لقباً؛ منها 5 في البطولات الأربع الكبرى (الغراند سلام).
من جهتها، تملك سواريز نافارو في رصيدها لقباً وحيداً في دورة أويراس (أستوريل) 2014، وهذا النهائي الثالث لها هذه السنة بعد إنفير البلجيكية حيث خسرت أمام الألمانية أندريا بتكوفيتش، وميامي حيث خسرت أمام الأميركية سيرينا وليامس.