يواصل رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جوزيف بلاتر، مساعيه لقطع الطريق على طلب فلسطين تعليق عضوية إسرائيل في «الفيفا»، مشيراً إلى أنه سيلتقي الأسبوع المقبل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس، وأن لديه «أملاً كبيراً بإيجاد حل» للخلافات بين الاتحادين الفلسطيني والإسرائيلي للعبة.


وكان بلاتر قد أعرب بوضوح قبل فترة عن معارضته لتعليق عضوية إسرائيل قائلاً: «أمر من هذا النوع لا يجب أن يصل إلى الجمعية العمومية للفيفا، لأن تعليق عضوية أحد الاتحادات، بغضّ النظر عن السبب، يضرّ بمصلحة المنظمة بأكملها».
وقال بلاتر في تصريحات لبعض وسائل الإعلام ومنها وكالة «فرانس برس»: «سنذهب الثلاثاء إلى إسرائيل للقاء رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو. وسنجري محادثات في اليوم التالي مع الرئيس عباس». وأضاف: «نستطيع أن نأمل في نهاية ذلك اليوم أن تكون لدينا نتيجة إيجابية وربما حل»، داعياً إسرائيل إلى «تقديم تنازلات».
وكان بلاتر قد التقى قبل عشرة أيام في مقر «الفيفا»، في زيوريخ، رئيسي الاتحادين الفلسطيني جبريل الرجوب والإسرائيلي عوفير عيني، وذلك بعدما كان الاتحاد الفلسطيني قد دعا إلى تعليق عضوية الاتحاد الإسرائيلي في الجمعية العمومية للفيفا المقررة في 29 أيار الحالي احتجاجاً على العراقيل التي تفرضها إسرائيل على الرياضة الفلسطينية، وأكد أن طلبه وضع على أجندة الاجتماع.