بعد انتظار دام 6 أعوام، عاد كليفلاند كافالييرز إلى نهائي المنطقة الشرقية ضمن «بلاي أوف» الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة، بعدما حسم سلسلة مبارياته مع شيكاغو بولز 4-2 بفوزه عليه في عقر داره 94-73، فيما فرض هيوستن روكتس مباراة سابعة حاسمة على لوس أنجلس كليبرز بالفوز عليه في ملعبه 119-107.


في المباراة الأولى، قاد «الملك» ليبرون جيمس كليفلاند الى الفوز الثالث على التوالي على شيكاغو بولز والثاني على التوالي في عقر دار الاخير بتحقيقه ثنائية مزدوجة «دابل دابل» حيث سجل 15 نقطة مع 11 تمريرة حاسمة، وكان على بعد متابعة واحدة لتحقيق الثلاثية المزدوجة.
وكان البديل ماتيو ديلافيدوفا أفضل مسجل في صفوف كليفلاند كافالييرز برصيد 19 نقطة.
أما من جهة شيكاغو، فلم ينفعه تألق جيمي باتلر الذي سجل 20 نقطة مع 5 متابعات، فيما اكتفى ديريك روز بتسجيل 14 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة، والاسباني باو غاسول بثماني نقاط مع 5 متابعات.
وفي المباراة الثانية، فرض هيوستن روكتس ـ الذي يخوض الدور الثاني للمرة الاولى منذ 2009 والحالم بإحراز اللقب للمرة الأولى منذ أن توّج به مرتين على التوالي عامي 1994 و1995 بقيادة المدرب رودي توميانوفيتش و»الاسطورتين» حكيم أولاجوان وكلايد دراكسلر ـ مباراة سابعة حاسمة على لوس انجلس كليبرز بالفوز عليه في عقر داره 119-107.
وهو الفوز الثاني على التوالي لهيوستن على كليبرز فأدرك التعادل 3-3 وبات قريباً من بلوغ نهائي المنطقة الغربية كونه يستضيف المباراة السابعة الحاسمة على أرضه.
في المقابل، أهدر كليبرز الفرصة الثانية على التوالي لبلوغ نهائي المنطقة الغربية للمرة الأولى في تاريخه من أصل 11 مشاركة في البلاي اوف حتى الآن، منذ أن بدأ مشواره في الدوري عام 1970 (كان حينها بافولو برايفز)، لأنه كان يتقدم على هيوستن روكتس 3-1.
وكان جوش سميث صانع العودة القوية لهيوستن وقالب الطاولة على أصحاب الارض بتسجيله 4 ثلاثيات، منهياً المباراة بـ19 نقطة مع 6 متابعات، فيما حقق دوايت هاوارد ثنائية مزدوجة رائعة بـ20 نقطة و21 متابعة، وكان جيمس هاردن أفضل المسجلين بـ23 نقطة.
في المقابل، كان بلايك غريفين الأفضل في صفوف كليبرز بـ28 نقطة.
وهنا برنامج مباريات اليوم: واشنطن ويزاردز - أتلانتا هوكس (يتقدم أتلانتا 3-2)، ممفيس غريزليس - غولدن ستايت ووريرز (يتقدم غولدن ستايت 3-2).