خسر فريق النجمة آخر مبارياته ضمن المجموعة الرابعة لكأس الاتحاد الآسيوي، وكانت أمام الجيش السوري 0 - 2 على ملعب صيدا البلدي بغياب الجمهور بقرار من القوى الأمنية. وسجّل هدفي الجيش باسل مصطفى وعبد اللطيف السلقيني في الدقيقتين 35 و84. وهذه هي الخسارة الخامسة للنجمة في هذه البطولة، اضافة الى تعادل واحد، ليختتم النجمة أسوأ مشاركة له في البطولة الآسيوية برصيد نقطة واحدة.


من جهة أخرى وعلى صعيد المنتخب الوطني، عُقد اجتماع تعارف أمس في قاعة ملعب بيروت البلدي بين مدرب المنتخب المونتنغري ميودراغ رادولوفيتش وبعض لاعبي المنتخب، بحضور رئيس الاتحاد هاشم حيدر والأمين العام جهاد الشحف ومدير المنتخب فؤاد بلهوان وأعضاء في الجهازين الفني والإداري، بينهم مدرّب حراس المرمى المونتينغري سردجان كلياييفتيش.
وقد شدد حيدر على أن المنتخب الوطني هو رمز الوحدة والتضامن كما الجيش اللبناني، وهو محور الاستقطاب الأول، وقد تجلّى ذلك جلياً في الاستحقاقات الأخيرة، والحالة الإيجابية التي أوجدها في كل بيت، متجاوزاً مختلف الانقسامات السياسية.
وأكد حيدر أن الاستدعاء إلى المنتخب فخر لكل لاعب، والاستهتار والتخاذل خيانة، هذه هي حال المنتخب الذي يجتمع حوله أطياف الوطن جميعهم.
وأعلن حيدر توفير كل ما يلزم وفق الإمكانات المتاحة، على رغم ضعف الدعم، لأن المنتخب هو أولوية ونعوّل عليه الكثير. وطالب عناصره بالجدية والانضباط والتعاون مع الجهاز الفني الجديد، وإن الاتحاد يعتمد دائماً سياسة القلب المفتوح والأبواب المفتوحة، سعياً إلى معالجة مباشرة لكل طارئ بعيداً من التأويل والاستنتاج في غير محله. وأضاف: «لكن في مقابل هذا الاحتضان سنكون حازمين من أجل مصلحة الجميع ولضمان النجاح المنشود»، معوّلاً على عطاء اللاعبين واندفاعهم لتقديم الصورة الطيبة في المباراة الأولى أمام الكويت يوم 11 حزيران المقبل، التي يستهل بها منتخب لبنان تصفيات كأسي العالم وآسيا.
بدوره، أكد الشحف ما عرضه حيدر، مشدداً على وحدة الموقف والآمال المعقودة على المنتخب.
من جهته، شرح رادولوفيتش رؤيته للمرحلة المقبلة، «فالتصفيات طويلة وتتطلّب جهد لاعبين كثر والجميع قادر على تقديم أفضل ما لديه»، مبدياً إعجابه بشخصية اللاعب اللبناني ومقدرّاً عطاءه، لافتاً إلى أنه يعرف الكثير عنه، ومبدياً سعادته بالعمل مع هذه العناصر. وشدد على الالتزام والاجتهاد والصراحة والانسجام، وعلى ضرورة أن تسود روح العائلة والانصهار الأجواء العامة.
ووضع رادولوفيتش وبلهوان اللاعبين في برنامج المرحلة التي تسبق المباراة الودية مع سوريا المقررة في صيدا الأحد 24 الجاري وستكون مقتصرة على العناصر المحلية، على أن تنطلق التمارين عند الخامسة من بعد ظهر اليوم الخميس في الملعب البلدي وخلف أبواب موصدة.