في حشد رياضي كبير، أقام رئيس مشروع انتر كامبوس في لبنان ورئيس نادي التضامن صور الأسبق شريف وهبي، حفل تكريم لمناسبة انتخاب رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر، عضواً في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للعبة. وأقيم الحفل أمس في فندق «لانكاستر بلازا» في الروشة بحضور شخصيات رياضية واجتماعية.


واستهل الحفل بعرضٍ وثائقي يؤرخ لفوز حيدر بالانتخابات التي كانت قد أُجريت بالمنامة، وكانت كلمة لوزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي، الذي اعتبر الإنجاز فوزاً مقدّراً يؤكد الحضور اللبناني على الساحة العربية والدولية، باعتباره حاجة وضرورة، وصلة وصل بين جميع الاتحادات.
أما رئيس اللجنة الأولمبية جان همام، فقال: «إن الإنجاز اللبناني الإداري المحقق في المنامة، هو وسام جديد على صدر الرياضة».
بدوره صاحب الدعوة شريف وهبي، قال: «في زمن تسحب فيه الثقة من بلدنا ومؤسساتنا، ونضرب عمق مواقعنا السياسية، تأتينا ثقة برجالاتنا من خارج الحدود، فترفعهم من المحلية إلى الآسيوية وقريباً العالمية. ليس سهلاً أن يصبح لبنان عضواً فاعلاً في الاتحاد الآسيوي، وعلى مساحة 46 دولة سيكون لبنان فيها لاعباً على مستوى القرار».
وختاماً، كانت كلمة المكرّم هاشم حيدر، شكر فيها كل من أسهم في هذا التكريم، مشيراً إلى «أن لبنان، رغم صغر مساحته وضعف إمكاناته المالية وأوضاعه السياسية المعقدة ما زال يخرّج شخصيات تتبوأ المراكز القارية والعالمية على الصعد كافة، ولا سيما الصعيد الرياضي، حيث إن عدداً كبيراً من الرياضيين اللبنانيين يشغلون مراكز مهمة في اتحاداتهم القارية والعالمية نتيجة كفاءتهم وثقة العالم بهم. وما هذا المنصب الذي فزنا به إلا تعبير عن الثقة الآسيوية بلبنان وباللبنانيين».
على الصعيد المحلي، ومع اختتام الموسم، فإن كرة القدم على موعد مع أهم استحقاق بعد فترة وجيزة، هو التصفيات المؤهلة لكأس العالم ولكأس آسيا، وسيخوض منتخبنا الوطني بقيادة الجهاز الفني الجديد أولى مبارياته الرسمية في 11 حزيران المقبل، مع منتخب الكويت على ملعب صيدا، لذا ندعو الجميع إلى مواكبة المنتخب وتشجيعه في هذه المباراة، لأن وجود الجمهور بكثافة ودعم المنتخب وتشجيعه هي من عوامل الفوز، فالمنتخب بانتظاركم في 11 حزيران لتكن خطوته الأولى في طريق التصفيات ناجحة بدعمكم.