أحرز فريق أكاديمية بيروت لكرة القدم لقب دورة اتلتيكو - بيروت السنوية الأولى في كرة القدم لفئة دون 15 عاماً، بعد فوزه بالمباراة النهائية على الفريق المضيف بهدف دون رد، وذلك في المسابقة التي أقيمت على ملعب النادي المنظّم في ضبية.

الدورة التي قرر أتلتيكو إقامتها سنوياً وبشكل دوري، أقيمت بمشاركة ثمانية أندية قسمت الى مجموعتين، ضمت الأولى أتلتيكو بيروت (المنظم)، الإخاء الأهلي عاليه، ASA وهوبس، فيما ضمت الثانية كلاً من: هومنتمن، النجمة، العهد وأكاديمية بيروت لكرة القدم.

وفي هذا السياق، أكّد رئيس نادي اتلتيكو روبير باولي أن هذه الدورة حققت أهدافها من خلال جمع أندية من عدة مناطق، فضلاً عن رفع مستوى اللاعبين والاحتكاك بينهم وتطوير اللعبة التي بحاجة الى الفئات العمرية كي تستمر.
وأضاف "الدورة ستكون سنوية، على أن تنضم إليها في السنوات المقبلة أندية خارجية، وبالتالي ستتحول الى دورة دولية".
وعن التمويل، أشار باولي الى أن ناديه تكفّل بجميع مصاريف الدورة، إضافة الى التنظيم وكل ما يتعلق بها.
وتمنى الرئيس على جميع الأندية إقامة هذا النوع من الدورات، على أن يقيم كل ناد دورة لفئة محددة، لأنها تساعد على تحسين العلاقة بين الفرق والاحتكاك بين اللاعبين، مشيراً الى أن الفئات العمرية هي مستقبل كرة القدم".
وقال رئيس النادي الفائز باللقب زياد سعادة إن مستوى الدورة عالٍ، والتنظيم أكثر من جيد، كما أن الهدف المرجو منها تحقق بالفعل من خلال تطور مستوى اللاعبين والمنافسة الرياضية واللعب تحت ضغط المباريات والحصول على خبرة.
وأكد سعادة مشاركة أكاديميته في الدورة التي ستقام العام المقبل، شاكراً إدارة أتلتيكو على حسن ضيافتها.
أما مدرب فريق النجمة محمد إبراهيم، فأكد على أهمية الدورة التي ساهمت في استعدادات النادي الذي ينتظره استحقاق في بطولة لبنان، وبالتالي فهو شارك بفئة 2001-2002 لمنحها الخبرة المطلوبة.
كما شكر المدرب نادي اتلتيكو على هذه الدورة، مطالباً بإقامة دورات أخرى لمختلف الفئات العمرية.
وقال مدرب ASA، ربيع أبو فخر، إن الدورة ممتعة ومنظمة والمستوى جيد فيها، والأهم أن اللاعبين حصلوا على فرصة الاحتكاك بالآخرين والتعلم على كيفية التعامل مع مواجهة الأندية الأخرى.
وتمنى المدرب أن تحصل الفئات العمرية على رعاية من اتحاد كرة القدم.
وفي المباراة النهائية، فاز BFA على اتلتيكو بهدف يتيم وأحرز لقب الدورة.
وأحرز النجمة المركز الثالث بفوزه على ASA بنتيجة (8-2).
وفي الختام، وزّع رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب النائب سيمون أبي رميا وعضو الاتحاد اللبناني لكرة القدم وائل شهيب ورئيس نادي اتلتيكو بيروت روبير باولي ونائبه رينيه متى وزياد سعادة الكؤوس على الفائزين في المراكز الثلاثة الأولى.
وحصل لاعب النادي المنظم أندرو صوايا على لقب أفضل لاعب في الدورة، فيما حصل نادي هوبس على جائزة الأخلاق الرياضية.
قاد المباريات الحكام: عمار سحار، كريم كوسا، محمد العوضي ومصطفى إبراهيم.