لم تنجح برودة الأحوال الجوية في النيل من حرارة الأسبوع التاسع عشر من الدوري اللبناني لكرة القدم، فكانت انطلاقته مشتعلة في ثلاث محافظات. ففي البقاع أثبت النبي شيت ومدربه محمد الدقة أن ما حصل قبل أسبوع على ملعب بيروت البلدي حين أسقط الأنصار لم يكن صدفة، مع تحقيقه فوزاً غالياً على النجمة 1 - 0 على ملعب النبي شيت. وأكمل النبي شيت مسلسل تقديم الخدمات للعهد، مقصياً له منافسه الثاني على اللقب من جهة، والأهم ضمان بقائه في الدرجة الأولى مع منقذه الدقة الذي حوّل شخصية الفريق من واحدة ضائعة إلى شخصية قوية جديدة بروح قتالية عالية، وهو قام بذلك في وقت قياسي حيث تسلّم مهمة التدريب قبل شهر.
بالفعل، ما حصل على ملعب النبي شيت هو فوز صاحب الأرض عن جدارة وخسارة مستحقة للضيوف الذين اصطدموا بفريق مقاتل مكافح على مدار دقائق المباراة.
وتكرر سيناريو مباراة الأنصار، فكان السنغالي الشيخ ديوك حاضراً مرة جديدة حين سجّل هدف المباراة في الدقيقة 18 وبمشهد مشابه للهدف الذي تلقاه حارس النجمة أحمد التكتوك قبل أقل من أسبوع أمام طرابلس حين سجّل مصطفى القصعة هدفه بالطريقة نفسها.
لكن سيناريو الشمال وعودة النجمة فائزاً لم يتكرر في البقاع، فخسر النجماويون وأصبحت حظوظهم في إحراز اللقب شبه معدومة في حال فوز العهد اليوم على طرابلس عند الساعة 15.30 على ملعب برج حمود. فحينها سيصبح الفارق تسع نقاط قبل ثلاثة أسابيع على نهاية البطولة.
سيناريو الشمال لم يتكرر بقاعاً، نظراً إلى وجود مجموعة من اللاعبين نجح مدربهم الدقة في جعلهم يداً واحدة بقيادة المتألق مرة أخرى علي الأتات والسوري خالد الصالح الذي صنع الهدف قبل أن يخرج مبكراً بسبب الإصابة. ضربة معنوية لم تؤثّر بفريق أُعدّ نفسياً بشكل رائع، فلم يتهيب الخصم «الثقيل»، بل قارعه وهدد مرماه وهز شباكه وأحرز نقاط المباراة كاملة.


بدا أن مشكلة
شباب الساحل أعمق بكثير من قضية
تغيير مدرب

في الوقت عينه، كانت الأوراق تخلط بنحو كبير في باقي الملاعب. ففي بحمدون، سقط الإخاء فجأةً 0 - 3 أمام ضيفه السلام زغرتا بهاتريك للمهاجم الأرجنتيني لوكاس غالان (10، 14، و91). واللافت في المباراة الانضباط العالي الذي شهده ملعب بحمدون على الصعيد الأمني والجماهيري والتنظيمي، فقدم أبناء الإخاء صورة مغايرة عن تلك الذي قدموها الأسبوع الماضي أمام الساحل، إذ كان جمهورهم حاضراً بطريقة حضارية إلى حد كبير، رغم أن فريقهم خسر وفقد فرصة تعزيز رصيد نقاطه.
هذه الخسارة تزامنت مع فوز للتضامن صور على ضيفه شباب الساحل 1 - 0 في صور بهدف سجله كونان من ركلة جزاء في الدقيقة الخامسة جعلت مباراة التضامن مع الإخاء في الأسبوع المقبل أشبه بما يكون بلقاء «الجحيم»، حيث ارتفع رصيد التضامن إلى 18 نقطة، منتزعاً المركز العاشر من الإخاء الذي تجمّد رصيده عند 16 نقطة في المركز الـ 11. أما السلام فقد تقدم إلى المركز السادس برصيد 25 نقطة.
لكن فوز التضامن لم يؤثر على الإخاء فقط، بل جرّ الساحل إلى دوامة الهبوط مع توقف رصيده عند 20 نقطة في المركز التاسع، ما يهدد بقاءه في الدرجة الأولى. ولم يشكّل التغيير الفني بإقالة جمال طه وتعيين التشيكي ليبور بالا مدرباً للفريق صدمة إيجابية للساحل، نظراً إلى أن المشكلة أعمق من قضية مدرب، خصوصاً في ظل العرض الهزيل الذي قدمه الضيوف. فلاعبو الفريق اطمأنوا مبكراً واعتبروا أن موسمهم قد انتهى مع وجودهم في المنطقة الدافئة، قبل أن تتطور الأمور دراماتيكياً ويجد الساحليون أنفسهم مهددين وإن كان بشكل أقل من التضامن والإخاء.
في كفرجوز، لم يستطع الراسينغ تضييق الخناق على منافسيه على الهروب من الهبوط حين تعادل مع مضيفه الشباب الغازية 2 - 2. وافتتح سيرج سعيد التسجيل للراسينغ في الدقيقة 13، وعادل الغازية عبر حسن دنش في الدقيقة 27.
وفي الشوط الثاني، تقدم بهدف كانوتيه في الدقيقة 53، ثم عادل للراسينغ التشيكي دايفيد ستريهافكا بعد أربع دقائق. وتراجع الغازية بهذا التعادل إلى المركز السابع برصيد 23 نقطة، لكنه اطمأن كثيراً إلى بقائه في الدرجة الأولى أيضاً عبر لمسات المدرب القدير مالك حسون.




الحكمة يحتاج إلى نقطة للعودة إلى الأولى

يختتم غداً دوري الدرجة الثانية لكرة القدم، حيث تقام ثلاث مباريات مؤجلة من الأسبوع الـ22 والأخير، فيلعب الحكمة (الصورة) صاحب المركز الثاني برصيد 37 نقطة مع ضيفه الاجتماعي المتصدر بـ 44 نقطة غداً الأحد عند الساعة 15.30 على ملعب النجمة. ويحتاج الحكمة إلى التعادل كي يضمن صعوده إلى الدرجة الأولى في عودة قد تعتبر تاريخية لفريق لطالما كان من أعمدة دوري الأضواء وتعتبر لعبة كرة القدم فيه «أم الألعاب».
ويلعب أيضاً في التوقيت عينه، هومنتمن الثالث بـ 34 نقطة مع ضيفه الرياضة والأدب على ملعب برج حمود. ويأمل هومنتمن خسارة الحكمة وفوزه هو كي يكون هو الفريق الثاني الذي يرافق الاجتماعي إلى الأولى، مستفيداً من فارق المواجهتين مع الحكمة حيث فاز ذهاباً وإياباً.
وتقام اليوم مباراة هامشية بين الأهلي صيدا والشبيبة المزرعة عند الساعة 15.30 على ملعب صيدا.