سيدات النادي الرياضي يلعبن مباراتهن الاخيرة امام فريق الفحيص الاردني، اليوم، في بطولة غرب آسيا التي ضمنّ لقبها بثلاثة انتصارات على حساب الوحدة السوري ورام لله الفلسطيني والنادي الارثوذكسي الاردني مسضيف البطولة في العاصمة عمان.

وبغض النظر عن النتيجة، سيكون الرياضي هو بطل النسخة الثالثة خلفاً لفريق لبناني آخر هو انترانيك الذي كان قد احرزه عام 2007، لتتوقف البطولة منذ عامذاك.

ويأتي التتويج اللبناني الجديد ليؤكد علو كعب كرة السلة اللبنانية، والعمل الصحيح الذي تنشط به ادارة الفريق الاصفر على صعيد كل فرق النادي رجالاً وسيدات وفئات عمرية، وهو ما تجري ترجمته ألقاباً مختلفة.
وينتظر ان تعود بعثة الرياضي الى بيروت غداً حيث سيكون في استقبالها رئيس النادي المهندس هشام جارودي، وأعضاء الادارة، الى ممثلين رسميين وحشد من جمهور الفريق.
جارودي اكد ان ما حققته سيدات النادي الرياضي هو انجاز جديد لكرة السلة اللبنانية، في إحراز بطولة اقليمية كبيرة، متمنياً ان يجري تنظيمها سنوياً وان يجري العمل على اقامة بطولة الاندية الآسيوية وتكون بطولة غرب آسيا هي المؤهلة اليها على غرار بطولات الرجال.
ودعا جارودي الى ان يكون استقبال بطلات غرب آسيا حاشداً في المطار الامر الذي يليق بالانجاز الكبير الذي تحقق، واعداً بالعمل دائماً على ان يكون الرياضي رافعاً لواء السلة اللبنانية في المحافل الخارجية.
من جهته، اكد نائب رئيس النادي ورئيس البعثة في عمان تمام جارودي مباركته لكل الشعب اللبناني بهذا الانجاز الجديد، كما بارك لجمهور كرة السلة وجمهور الرياضي على وجه التحديد، واهدى اللقب الى رئيس النادي، مؤكداً انه سيعمل دائماً على ايفائه تعبه وحرصه على تمتين دعائم النادي من خلال المزيد من الالقاب.