رسمت الجولة الأولى من الموسم الجديد لبطولة العالم في سباقات سيارات الفورمولا 1 والتي أقيمت في أوستراليا، على حلبة «ملبورن بارك»، المشهد الذي يُتوقّع أن يكون عليه شكل الصراع طوال الموسم، حيث أكد مرسيدس خلاله أنه لن يتنازل عن لقب الصانعين والسائقين بحلول بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون في المركز الأول وزميله الألماني نيكو روزبرغ ثانياً، على أن يكون التهديد الأبرز المرتقب لهما من الألماني سيباستيان فيتيل، المنتقل إلى فيراري، والذي حلّ ثالثاً.


وأنهى هاميلتون مسافة السباق البالغة 307,574 كلم بزمن قدره 1,31,504,067 ساعة، بمعدل وسطي بلغ 200,808 كلم في الساعة، متقدّماً بفاق 1,360 ثانية على روزبرغ، و34,523 ث على فيتيل.
وجاء البرازيلي فيليبي ماسا (وليامس مرسيدس) رابعاً، فيما لفت حلول مواطنه اللبناني الأصل فيليبي نصر (ساوبر) في المركز الخامس.
وهذا هو الفوز هو الرابع والثلاثون في مسيرة هاميلتون ضمن بطولة العالم التي خاض فيها 149 سباقاً.
ورأى هاميلتون بعد السباق أن المنافسة ستكون قوية هذا الموسم بقوله: «أعتقد أن فيراري قامت بخطوة كبيرة، وأتوقع منافسة جيدة معها في بعض فترات الموسم».
واللافت أن 15 سيارة فقط كانت على خط الانطلاق لأسباب ميكانيكية، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1963، كذلك تقلص عدد السيارات إلى 13 فقط بعد اللفة الأولى، وذلك بسبب انسحاب سائقي فريق لوتوس الفرنسي رومان غروجان والفنزويلي باستور مالدونادو.
- ترتيب بطولة العالم للسائقين:
1- هاميلتون 25 نقطة
2- روزبرغ 18
3- فيتيل 15
4- ماسا 12
5- نصر 10 نقاط
- ترتيب بطولة الصانعين:
1- مرسيدس 43 نقطة
2- فيراري 15
3- ساوبر 14
4- وليامس 12
5- ريد بُل 8 نقاط.