تأخر الرياضي بطل لبنان أمام ضيفه بيبلوس في الربعين الأوّلين، لكنه نجح في تخطيه إثر تغلبه عليه 97-71 (الأرباع 13-22، 32-37، 63-59، 97-71)، في المباراة التي أُجريت بينهما في قاعة صائب سلام في المنارة، ضمن الجولة الثالثة لمباريات المجموعة الأولى في دور المجموعات من بطولة لبنان لكرة السلة.


ويعود الفضل في فوز الرياضي إلى ثنائي عمشيت السابق فادي الخطيب والأميركي جيريمايا ماساي، إذ سجل الأول 29 نقطة، وكان الأفضل في المباراة، بينما كان نصيب الثاني 26 نقطة، حيث خاض الدقائق الـ 40 الكاملة للمباراة. كذلك أسهم أحمد إبراهيم ووائل عرقجي بهذا الفوز بتسجيلهما 12 و12 نقطة توالياً. أما ناحية الخاسر، فقد كان الأميركي جاي يونغبلاد الأفضل بـ 25 نقطة، وأضاف علي كنعان 15 أخرى.
وتستكمل المرحلة اليوم، فيلعب المتحد مع هومنتمن ضمن المجموعة الأولى عند الساعة 17.00 في طرابلس. وتختتم المرحلة غداً بلقاء الحكمة والشانفيل في غزير عند الساعة 17.00 ضمن المجموعة الثانية.
ووزعت الأمانة العام في الاتحاد جدول مباريات مرحلة إياب دور المجموعات التي ستنطلق الثلاثاء المقبل وتنتهي في 29 الحالي.
من جهة أخرى، اجتمع رئيس الاتحاد اللبناني وليد نصار مع أندية الدرجة الأولى في مقر أنطوان شويري، وقد تمحور الاجتماع حول المقترحات والهواجس التي ستُرفَع إلى المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص خلال الاجتماع الذي سيعقد معه عند الساعة الواحدة من بعد ظهر اليوم في مكتبه والمتعلقة بتأمين الأمن في الملاعب. وتناول المجتمعون ترتيبات جلوس المشاهدين على المنصة التي تقع خلف الفريق الضيف والمخصصة فقط في صفها الأول للضيوف وإداريي النادي الضيف ولاعبي الفريق الضيف المصابين والرعاة. كذلك تناول المجتمعون صلاحية ومسؤولية لجنة الملاعب ومهماتها إلى جانب مهمات مراقب المباريات، حيث تنحصر مهماته على أرض الملعب مع التشديد على تطبيق القوانين بحذافيرها إلى جانب تنفيذ بعض الطلبات اللوجستية من شركة «بيبسي» الراعية للبطولة. وجدّد المهندس نصار تذكير الأندية بأنها مسؤولة عن جمهورها وفقاً لنظام البطولة المعمول به. وشرح مندوب كل ناد رأيه بصراحة. وفي الختام، وضعت مسودة اقتراحات ستُعرَض خلال اجتماع اليوم مع اللواء بصبوص.