تمكن النجم المصري محمد صلاح المنتقل في سوق الانتقالات الشتوية الأخيرة على سبيل الإعارة إلى فيورنتينا من ان يستحوذ على الاهتمام في ايطاليا خلال فترة قياسية بعد تألقه المنقطع النظير مع «الفيولا» على عكس تجربته في الملاعب الإنكليزية مع تشلسي، حيث عانى الأمرّين مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي فتح له أبواب مغادرة قلعة «ستامفورد بريدج».


وتوَّج مهاجم بازل السويسري السابق تألقه بهدف الفوز الوحيد في مرمى إنتر ميلانو في الجولة الأخيرة من «السيري أ» ليمنح فيورنتينا اول فوز في «سان سيرو» منذ 15 عاماً. وهذا الهدف هو الثالث له على التوالي والرابع بالمجمل منذ التحاقه بالفريق البنفسجي.
وكان صلاح الذي انتقل الى «الفيولا» ضمن صفقة انضمام الكولومبي خوان كوادرادو الى تشلسي، قد افتتح رصيده التسجيلي في الدوري الايطالي ضد ساسوولو (3-1) ثم اضاف هدفاً آخر في المرحلة قبل الماضية امام تورينو (1-1)، وذلك الى جانب الهدف الذي سجله الخميس في مرمى توتنهام الانكليزي (2-0) في اياب دور الـ 32 من مسابقة «يوروبا ليغ».
وتحدث مدرب فيورنتينا، فيتشينزو مونتيلا، عن لاعبه المصري بقوله للصحافيين: «أردت استغلال المستوى الاستثنائي لصلاح بأفضل طريقة ممكنة»، وأضاف «أعلم انه اذا كان اللاعب يتمتع بمثل هذا المستوى فإن مهمة المدرب هي تشجيعه».
واحتلت صورة صلاح أمس غلاف صحيفة «لا غازيتا ديللو سبورت» الشهيرة في ايطاليا، التي وجّهت في عنوانها تحية لافتة إلى اللاعب المصري، كما ظهرت صورة صلاح على غلاف صحيفة رياضية أخرى شهيرة هي «كورييري ديللو سبورت».
وبرز أمس أيضاً ما جاء على صفحات «توتو سبورت» بأن فيورنتينا بدأ التخطيط للتعاقد نهائياً مع صلاح حيث انه مستعد لدفع مبلغ 18 مليون يورو لتشلسي لشرائه.
وبالتأكيد فإن تألق صلاح جاء في التوقيت المناسب بالنسبة إلى مونتيلا، وخصوصاً أن الفريق البنفسجي تنتظره اختبارات صعبة في المراحل القليلة المقبلة ضد لاتسيو وميلان وسمبدوريا ونابولي في الدوري المحلي، اضافة الى مواجهة يوفنتوس الخميس المقبل في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس المحلية، الى جانب الموقعتين المرتقبتين ضد روما في دور الـ 16 من «يوروبا ليغ».