حسمت إدارة نادي الأنصار أمرها وقررت فسخ العقد مع المدرب الصربي زوران بيسيتش بالتراضي بعد النتائج التي سُجّلت في الفترة الأخيرة وفقدان الفريق للصدارة، ومن ثم التراجع الى المركز الثالث بعد خسارتين متتاليتين أمام الغازية والإخاء الأهلي عاليه. وعلمت «الأخبار» أن السبب الرئيسي وراء طيّ صفحة بيسيتش هو ضعف قدرته على قراءة المباريات حيث كانت تبديلاته سلبية وأثرت في نتائج الفريق.


وسيشرف على الفريق هذا الأسبوع المدربان المساعدان سليم حمزة وسامي الشوم قبل لقاء شباب الساحل في الأسبوع السابع عشر يوم السبت المقبل. وستكون فترة توقف الدوري لمدة ثلاثة أسابيع، بسبب مشاركة المنتخب الأولمبي في تصفيات آسيا دون 22 عاماً، فرصة لإدارة الأنصار للتعاقد مع مدير فني جديد. وجرى الاتصال بالمدرب العراقي عدنان حمد الذي سبق أن درب الفريق، لكن الأخير مرتبط بدورة تدريبية ومن الصعب أن يستطيع الارتباط مع الأنصار، دون أن يغلق حمد الباب نهائياً.


كرّمت ادارة
نادي العهد وزير
الشباب والرياضة عبد المطلب الحناوي

وما هو مؤكّد أن إدارة النادي تريد التعاقد مع مدرب سبق أن عمل في لبنان، وهناك عدة خيارات مطروحة، وتملك الادارة الوقت الكافي لاختيار المدرب الذي سيكون أمامه مهمة استعادة آمال النادي بإحراز لقب الدوري بعد أن تضاءلت نتيجة ابتعاد الأنصار ست نقاط عن العهد المتصدر، إضافة الى إحراز لقب الكأس حيث وصل الأنصار الى الدور نصف النهائي فيه.
من جهة أخرى، كرّمت إدارة نادي العهد وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب الحناوي تقديراً لجهوده في دعم الرياضة والرياضيين. وأقامت إدارة النادي حفل عشاء تكريمي على شرف الوزير بحضور رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر وعدد من الشخصيات الرياضية والسياسية.
افتتح الحفل بالنشيد الوطني اللبناني تلته كلمة لرئيس نادي العهد الرياضي تميم سليمان حيّا فيها المحتفى به، ثم كانت للوزير كلمة، واختتم الاحتفال بتقديم سليمان درعا تقديرياً باسم إدارة نادي العهد إلى الوزير الحناوي.