سجل ممثلا لبنان النجمة والسلام زغرتا بدايتين سيئتين ضمن الدور الأول لكأس الاتحاد الآسيوي حين سقط النجمة بقوة أمام مضيفه الكويت الكويتي 1 - 4 ضمن المجموعة الرابعة، فيما خسر السلام أمام مضيفه الوحدات الأردني 1 - 5 ضمن المجموعة الأولى.

وإذا كانت خسارة السلام، وبرغم قساوتها، يمكن النظر اليها من زاوية أنها المباراة الأولى للفريق الشمالي آسيوياً، وهي جاءت أمام فريق قوي وخارج أرضه، فإن الخسارة النجماوية غير مبررة.

فالمضيف الكويتي لم يقدّم أداءً يستحق على اساسه هذه النتيجة الكبيرة. بل استفاد من سوء حالة النجماويين وخصوصاً في الشوط الثاني، حيث بدا بطل لبنان كفريق بلا «مخالب» فلم يكن هناك فرص حقيقية له. صحيح أن النجمة افتقد مهاجمه النيجيري غودوين وحسن المحمد بسبب الإصابة والمرض، الا أن الفريق يزخر بالأسماء القادرة على التعويض وخصوصاً أن المحمد لا يلعب أساسياً. وشارك في اللقاء بعد طول غياب اللاعب حسن العنان، فيما حاول سي الشيخ أداء دور المهاجم الصريح في اللقاء.
تقدم الكويتيون مبكراً عبر أحمد الصقر في الدقيقة 15، لكن النجمة أنهى الشوط الأول متعادلاً بهدف سي الشيخ في الدقيقة 40 وهي من اللمحات الفنية القليلة التي قدمها النجماويين.
وفي الشوط الثاني بدا الانهيار النجماوي حين سجل حسين حاكم الهدف الثاني من كرة حرة أخطأ الحارس نزيه أسعد في التعامل معها في الدقيقة 52. وعزز التونسي شادي الهمامي النتيجة للكويتيين مستغلاً سوء حال خط الدفاع في الدقيقة 83، قبل أن يعمّق أحمد حزام الجراح النجماوية في الدقيقة 89.
ويلعب اليوم الاربعاء ضمن المجموعة ذاتها الرفاع البحريني مع الجيش السوري.
أما في المباراة الثانية، فلم يكن حال السلام زغرتا أفضل من النجمة مع خسارته أمام الوحدات الأردني 1 - 5. واللافت أن الأهداف الأردنية جاءت معظمها في آخر عشر دقائق من اللقاء، حيث تقدم الأردنيون عبر محمود شلباية في الدقيقة الخامسة قبل أن يعزز صالح راتب النتيجة في الدقيقة 25، لكن السلام قلص الفارق عبر الأرجنتيني لوكاس غالان في الدقيقة 35.
وفي الشوط الثاني حاول السلاميون التعديل، لكن الأهداف توالت على شباكهم نتيجة لانفاعهم الى الأمام فسجل شلباية مجدداً في الدقيقة 82، قبل ان يسجل البديل محمد زعترة هدفين في الدقيقتين 90 و94.
وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة عينها فاز النهضة العماني على الوحدة السوري 2 - 1.
وضمن المجموعة الثانية، تعادل وادي النيص الفلسطيني مع الجزيرة الاردني 1 - 1، كما تعادل الشرطة العراقي مع الحد البحريني 2 - 2 ضمن المجموعة ذاتها.