سيلتقي بنك بيروت والجيش اللبناني في المباراة النهائية لمسابقة كأس لبنان لكرة القدم للصالات، السبت المقبل، وذلك بعد تغلبهما على الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم 6 - 2، والجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا 8 - 4 على التوالي، في مباراتي الدور نصف النهائي، اللتين استضافهما ملعب مجمّع الرئيس إميل لحود الرياضي.


وهذه هي المرة الأولى التي يبلغ فيها بنك بيروت المباراة النهائية لكأس لبنان، وهو لم يجد معاناة كبيرة للعبور إليها رغم اعتماد مدربه الصربي ديان دييدوفيتش على لاعبين لم يشاركوا كثيراً في البطولة. وقد سجل له علي الحمصي وحسن حمود وأحمد خير الدين وناصيف عبود (2) ومهدي قبيسي.
في المقابل، قدّم فريق الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم بطل الدرجة الثانية أداءً مقبولاً ضمن إمكاناته، وقد برز في صفوفه الكابتن جهاد فراج وشقيقه سامر فراج الذي سجل هدفي فريقه.
بدوره، تأهل الجيش إلى المباراة النهائية للموسم الثالث على التوالي. ومرة جديدة، كان الرباعي الدولي محمد أبو زيد ومحمد الحاج ومحمد عثمان ومحمد قبيسي في عزّ عطائهم، وخصوصاً الأخير الذي استفاد من التمريرات الحاسمة لزملائه المذكورين ليسجل ستة أهداف، بينما تناوب على تسجيل الهدفين الآخرين حسين نجم ومحمد الحاج.
أما الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا، فقد شارك معه عباس فضل الله ورامي اللادقي الذي استقدمه من ألمانيا ليكون حاضراً في المباراة، حيث قدّم أداءً مميزاً، مسجلاً هدفين، بينما أكمل الأهداف الأربعة علي رميتي وخالد صيداني.