سقط الشانفيل أمام مضيفه التضامن الزوق 71-87 (الأرباع 15-11، 31-32، 50-58، 71-87)، في المباراة التي أُجريت بينهما في قاعة مجمع فؤاد شهاب الرياضي في جونية، في ختام المرحلة السادسة، قبل الأخيرة ذهاباً، من بطولة لبنان لكرة السلة.

وكان وراء هزيمة الشانفيل لاعباه الأجنبيان السابقان، الأميركي ريشون تيري والصربي فلادان فيكوسافلييفيتش، اللذان يدافعان عن ألوان التضامن هذا الموسم، إذ سجل الأول «دابل دابل» قوامها 28 نقطة و11 متابعة، ومثله الثاني الذي سجل 25 نقطة والتقط 12 متابعة. كذلك، سجل جوي عكاوي 13 نقطة.

أما ناحية الخاسر، فكان الجورجي نيكولوز تسكيتيشفيلي الأفضل برصيد 25 نقطة، وأضاف نديم سعيد 23 أخرى، بينما لعب الأجنبي الآخر في الفريق السنغالي محمد كونيه 9 دقائق فقط، لم يسجل خلالها أي نقطة، ومثله روني فهد الذي لعب 13 دقيقة!
وكان هومنتمن قد حقق فوزاً صعباً جداً على مضيفه هوبس 59 - 57 (13-13، 33-29، 47-46، 59-57)، على ملعب مجمع المر. وكان لافتاً الحضور الجماهيري الكبير لهومنتمن، رغم أن المباراة على أرض ملعب هوبس الذي كان قريباً من تحقيق أول فوز له بعد عرض لافت لم ينجح فيه المضيف في خطف نقاط اللقاء، فالأزرق بقي ملاحقاً لضيفه طوال دقائق المباراة حتى وصل الفارق إلى نقطة واحدة في نهاية الربع الثالث، قبل أن ينجح لاعبو هومنتمن في استعادة التوازن وتحقيق الفوز.
وكان أفضل مسجل في صفوف هومنتمن الكندي مايكل فرايزر بـ 21 نقطة و14 متابعة، وأضاف جيمي سالم 13 نقطة و5 متابعات، فيما كان علي مزهر الأفضل في صفوف الخاسر بـ 14 نقطة و5 متابعات و6 تمريرات حاسمة، وأضاف الأميركي تيرون نيلسون 12 نقطة و11 متابعة، وصباح خوري 11 نقطة.