انتزعت ألمانيا صدارة ترتيب الميداليات من سويسرا في اليوم الرابع من دورة الألعاب الأولمبيّة الشتويّة المقامة في مدينة فانكوفر الكندية، بإحرازها ذهبيتي مسابقتي البياتلون لمسافة 10 كلم وفردي الزحافات لدى السيدات.

وفاجأت الكورية الجنوبية لي سانغ ــ هوا المرشّحة الألمانيّة جيني وولف عندما تغلبت عليها بفارق ضئيل في سباق 500 م للتزحلق السريع، لتحرز الذهبية الثالثة لكوريا الجنوبية. وحققت سانغ ــ هوا وقتاً مقداره 76.09 ثانية بفارق 0.05 ثانية عن وولف، بينما نالت الصينية بيكسينغ وانغ البرونزية (76.63 ثانية).
وحوّلت الكندية مايل ريكر كابوس أولمبياد تورينو 2006 عندما تعرّضت لسقطة خلال المسابقة، إلى حلم جميل في بلادها على جبل سايبرس، حيث حققت ذهبية سنوبورد كروس للسيدات.
وتوّجت الألمانية الموهوبة ماغدالينا نوينر بذهبية البياتلون لمسافة 10 كلم (مطاردة) لتحرز أول لقب أولمبي لها، متفوّقة على السلوفاكية أناستازيا كوزمينا بفارق 12.3 ثانية، والفرنسية ماري لور برونيه بفارق 28.3 ثانية.
ولدى الرجال، احتضن السويدي بيورن فيري (33.38.4 دقيقة) الذهب بإحرازه لقب البياتلون لمسافة 12.5 كلم (مطاردة)، متقدّماً على النمسوي كريستوف سومان بفارق 16.5 ثانية والفرنسي فنسان جاي بفارق 28.2 ثانية.
وعززت تاتيانا هوفنر هيمنة ألمانيا على مسابقات الزحافات عندما أحرزت ذهبية الفردي.
وسجلت هوفنر الوقت الأفضل من أصل أربعة انطلاقات (2.46.524 دقيقتان) متقدمة على النمسوية نينا رايثماير (2.47.014) والألمانية ناتالي غايسنبرغر (2.47.101).
وقالت هوفنر التي أحرزت البرونزية قبل أربع سنوات في تورينو: «أنا سعيدة للغاية وحققت حلمي، ما حصل اليوم نتيجة عمل لمدة أربع سنوات».
وتواصلت مسابقة الزحافات رغم وفاة الجورجي نودار كوماريتاشفيلي بحادث مروّع على المضمار ذاته الأسبوع الماضي.
وقد تأجّل سباق سوبر ـــــ كومبينيه للرجال إلى الأحد بسبب سوء الأحوال الجوية، وهو السباق الألبي الثالث الذي يتمّ تأجيله، فيما أقيم سباق الانحدار لدى الرجال فقط حتى الآن.
من جهةٍ أخرى، هنّأ رئيس الوزراء الفرنسي فرنسوا فيّون «بحرارة» الفرنسيّين الثلاثة المتوّجين، ديبورا أنطونيوز صاحبة فضيّة سنوبورد كروس، وصاحبي برونزيتي البياتلون ماري لور برونيه وفنسان جاي، قائلاً: «فخر فرنسا لهذه السلسلة من الميداليات مكافأة للعمل، الشجاعة وموهبة رياضيينا».