strong>حقق كلٌ من بايرن ميونيخ الألماني وبورتو البرتغالي المطلوب على أرضهما، إذ خرج الأول فائزاً على فيورنتينا الإيطالي 2ـ1، والثاني فائزاً على أرسنال الإنكليزي 2ـ1 أيضاً، في ذهاب دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم

سجّل بايرن ميونيخ فوزاً صعباً على ضيفه فيورنتينا الإيطالي الذي لعب بعشرة لاعبين في الدقائق العشرين الأخيرة 2ــ1 على ملعب «اليانز أرينا»، وذلك بعد تسجيله هدفاً أثار جدلاً كبيراً من توقيع المهاجم الدولي ميروسلاف كلوزه الكائن في موقف تسلل.
ورغم السيطرة الميدانية لبايرن ميونيخ في الشوط الأول، فإنه نجح في التسديد مرة واحدة فقط باتجاه مرمى الحارس الفرنسي سيباستيان فراي، لكن الأخير تصدى لمحاولة مواطنه فرانك ريبيري ببراعة (23).
وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، حصل بايرن ميونيخ على ركلة جزاء إثر عرقلة ريبيري داخل المنطقة فترجمها الهولندي اريين روبن إلى هدفٍ أول.
إلا أن الفريق الإيطالي أدرك التعادل بعد خمس دقائق على انطلاق الشوط الثاني بواسطة المدافع الدنماركي بير كلوردروب، مستغلاً ارتباكاً في صفوف الدفاع الألماني الذي ابتعد عنه مطلع النصف الثاني من اللقاء عملاقه البلجيكي دانيال فان بويتن بداعي الإصابة.
ورمى بايرن ميونيخ بثقله على مرمى فيورنتينا من دون أن يتمكن من إضافة الهدف الثاني، ثم جاءت حادثة الطرد لمدافع فيورنتينا ماسيمو غوبي في الدقيقة 72 لاعتراضه روبن، فأكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.
وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة، سدد روبن كرة قوية بيسراه، تصدى لها فراي ببراعة من دون أن يلتقطها، فتهيأت أمام الكرواتي ايفيكا اوليتش فمرّرها الأخير باتجاه ميروسلاف كلوزه المتسلل بفارق واضح، ليتابعها الأخير الى الشباك برأسه من دون أن يرفع حكم التماس الراية!
وعلى ملعب «دراغاو»، ارتكب حارس مرمى أرسنال البولوني لوكاس فابيانكسي خطأين فادحين أدّيا إلى خسارة فريقه أمام مضيفه بورتو البرتغالي 1-2.
وشارك فابيانسكي مكان الحارس الأصلي الإسباني مانويل المونيا المصاب. كما غاب عن صفوف ارسنال اكثر من لاعب اساسي، أبرزهم الروسي اندريه ارشافين والفرنسيان ويليام غالاس وأبو ديابي.
وجاء الخطأ الأول لفابيانسكي عندما قاد لاعب بورتو فاريلا هجمة على الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية زاحفة داخل المنطقة، حاول الحارس الارتماء عليها، لكنه حوّلها الى داخل شباكه (11).
إلا أن المدافع المخضرم سول كامبل أدرك التعادل لأرسنال بكرة رأسية إثر تمريرة رأسية أيضاً من التشيكي توماس روزيتسكي (18).
وفي مطلع الشوط الثاني، التقط فابيانسكي تمريرة خلفية من أحد زملائه فلم يتردد الحكم في احتساب ركلة حرة غير مباشرة، ترجمها فالكاو الى هدف الفوز (51).
وحاول ارسنال الخروج متعادلاً، لكن جميع محالاوته باءت بالفشل، إلا أنه يبقى مرشحاً لقلب الأمور في مصلحته في مباراة الإياب في 9 آذار المقبل.



بوردو ومرسيليا في نهائي كأس الرابطة

لحق بوردو بمرسيليا إلى المباراة النهائية لكأس رابطة الأندية الفرنسية بفوزه على مضيفه لوريان 4ـ1 في الدور نصف النهائي.
سجل لبوردو البرازيلي ويندل (23 من ركلة جزاء و80) ويوان غوفران (88)، وللوريان كوسيلي (11)، الذي طرد في الدقيقة الـ23.
وتقام المباراة النهائية في 27 آذار المقبل على «استاد دو فرانس» في ضاحية سان دوني الباريسية.